شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

وقف «إعلان زين» يثير الجدل على «تويتر»

إعلان شركة زين

أثار إعلان شركة «زين» للاتصالات هذا العام جدلا واسعا عبر مواقع التواصل الاجتماعي، والذي تناول أزمات عدة في المنطقة العربية والإسلامية كأزمة لاجئي سوريا، وتشريد مسلمي الروهينجا، وقرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل السفارة الأميركية إلى القدس.

الإعلان جسد عددا من الشخصيات السياسية البارزة في العالم كالرئيس الأميركي دونالد ترامب، وزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون، والرئيس الروسي فلاديمير بوتين وغيرهم من رؤساء الدول.

وحمل عنوان «سيدي الرئيس»، حيث ظهر فيه أطفال وهم يناشدون هؤلاء الرؤساء من أجل إنقاذهم من الدمار والفقر والجوع وكل ما خلفته الحروب.

وتصدر هاشتاج «#اعلان_زين» قائمة الأكثر تفاعلا و انتشارا في عدد من الدول العربية حيث رأى أغلب المغردون أن هذا واقعنا بإختصار

إلا أنه في أعقاب مهاجمة العديد من الكتاب السعوديين للإعلان الرمضاني والذي يناصر القضايا العربية والإسلامية ويدعو للإفطار في القدس، أوقفت فناة شبكة قنوات «إم بي سي» عرض الإعلان.

وقال موقع «كويت نيوز» في تدوينة له عبر حسابه بموقع «تويتر»: الـ mbc وبخطوة مفاجئة توقف إعلان شركة «زين» بسبب احتجاجات من جماعات ضغط غربية دولية.

كما هاجم أيضا البعض الإعلان من اتجاه آخر، بسبب كلمة «سيدي الرئيس»، وما اعتبروه «لغة الذل» في الإعلان، بسبب محاولة الطفل استجداء المتسببين في أزمات العالم.

ونرصد لكم بعض ردود الأفعال على وقف الإعلان من خلال هاشتاج «#اعلان_زين»:

 



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020