شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

مجلس حقوق الإنسان يصوّت لـ«إرسال فريق دولي لرصد جرائم الاحتلال في غزة».. و«إسرائيل» ترفض

أدان مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة اليوم الجمعة «الاستخدام غير المتكافئ والعشوائي للقوة من جانب قوات الاحتلال الإسرائيلية ضد المدنيين الفلسطينيين»، وقرّر إرسال فريق دولي متخصص في جرائم الحرب إلى غزة؛ صوّتت لصالحه 29 دولة وامتنعت 14 عن التصويت، كما ذكرت صحيفة الإندبندنت البريطانية.

وارتكبت قوات الاحتلال مجزرة بحق المتظاهرين السلميين المشاركين في مسيرات العودة؛ فاستشهد 62 فلسطينيًا وجرح 3188 آخرين بالرصاص الحي والمطاطي وقنابل الغاز المسيل للدموع.

وضمّت قائمة الدول الممتنعة عن التصويت «كرواتيا وإثيوبيا وجورجيا وألمانيا والمجر واليابان وكينيا ومنغوليا وبنما ورواندا وسلوفاكيا والسويد وتوجو وبريطانيا».

وذكر كينيث روس، المدير التنفيذي لمنظمة هيومن رايتس ووتش الحقوقية، في تغريدة عبر حسابه على تويتر، أنّ «حكومة ترامب وأستراليا وقفا وحيدين ضد قرار مجلس حقوق الإنسان الرامي إلى تأسيس لجنة للتحقيق في قتل القناصة الإسرائيليين المتظاهرين في غزة عند السياج الحدودي».

ومن جانبها، قالت وزارة الخارجية الإسرائيلية في بيان لها إنّ «مجلس حقوق الإنسان يثبت مرة أخرى أنه هيئة ذات أغلبية تلقائية معادية لإسرائيل يسيطر عليها النفاق والعبث؛ ونتائج لجنة التحقيق التي قرر المجلس تشكيلها معروفة مسبقًا، وتنعكس في صياغة القرار نفسه».

وزعمت أنّ «المجلس تجاهل انتهاكات حقوق الإنسان الحقيقية في العالم؛ وبدلًا من ذلك اختار مهاجمة النظام الديمقراطي الوحيد في الشرق الأوسط»، وواصل ادّعاءاته أيضًا بأنّ «الغالبية العظمى من الذين قتلوا على الجانب الفلسطيني نشطاء حركة حماس».



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020