شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

معسكر إيطاليا فرصة كوبر الأخيرة لسد 4 ثغرات بالمنتخب المصري

المدير الفني لمنتخب مصر هيكتر كوبر

يستعد منتخب مصر الأول، للدخول في معسكره الأخير للاستعداد للمشاركة في بطولة كأس العالم، المقرر انطلاقها خلال شهر يونيو المقبل، بروسيا.

ويبدأ منتخب مصر معسكره، اعتبارًا من يوم 21 من شهر مايو الجاري، على أن يتخلله 3 مباريات ودية، أمام الكويت وعلى أرض الأخير، وكولومبيا بمدينة بيرجامو الإيطالية، وبلجيكا بالعاصمة بروكسل.

وكان الجهاز الفني «للفراعنة»، بقيادة الأرجنتيني هيكتور كوبر، أعلن قائمة معسكر مايو، التي تضم 35 لاعبًا، يصطحب منهم 29 لاعبًا للمعسكر، ويبقى 6 آخرون تحت الانتظار؛ للاستعانة بأي منهم في وقت لاحق.

وقبل انطلاق المعسكر، نستعرض في التقرير، أبرز 4 مشكلات فنية، يسعى كوبر ومعاونوه لحلها خلال المعسكر الأخير قبل المشاركة في «المونديال».

قلب الدفاع

تعد مشكلة قلب الدفاع، واحدة من أبرز المشاكل التي يواجهها الجهاز الفني لمنتخب مصر؛ بسبب غياب رامي ربيعة، مدافع الأهلي، طوال الموسم؛ بسبب الإصابة في الركبة، وابتعاد علي جبر، لاعب وست بروميتش الإنجليزي، عن المشاركة في نصف الموسم الثاني.

بحث كوبر عن حلول لمشكلة الدفاع، فقام باستدعاء أيمن أشرف خلال معسكر المنتخب في شهر مارس الماضي، ومنحه فرصة للمشاركة في المباراة الودية أمام اليونان، إلا أن اللاعب قدم مردودا متواضعا، ليتقرر استبعاده من المعسكر المقبل.

وشهدت قائمة منتخب مصر، الأولية لكأس العالم، وجود محمود حمدي «الونش»، لاعب قلب دفاع الزمالك، بعد ظهوره بمستوى طيب خلال الموسم الجاري.

ومن المتوقع أن يمنح الجهاز الفني، فرصة «للونش» في أي من المباريات الثلاث الودية المقبلة لمنتخب مصر، للوقوف على قدرته لتحقيق طلباته الفنية، والدفاع عن مرمى «الفراعنة»؛ تمهيدًا للاستعانة به في «المونديال».

محمود حمدي الونش

الظهير الأيسر
يعاني أيضًا منتخب مصر، من نقص في اللاعبين القادرين على القيام بالدور الدفاعي في مركز الظهير الأيسر، بعد أن تراجع أداء محمد عبدالشافي، ظهير أيسر فريق الأهلي السعودي، بشكل واضح خلال الموسم الجاري.

وقرر كوبر، استدعاء عمرو طارق، ظهير أيسر فريق أورلاندو الأميركي، ليكون البديل المناسب لمحمد عبدالشافي، ورؤيته عن كثب؛ لمعرفة إمكانية القيام بالمهام التي يحتاجها الأرجنتيني في قيادة الجبهة اليسرى لمنتخب مصر.

وقال كوبر، خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد قبل أيام، إنه قرر ضم طارق، بعد متابعته لفترة ليست قصيرة، ويتمنى أن يقدم اللاعب مستوى طيبا؛ لتجنب تكرار أزمة كأس الأمم الإفريقية، الجابون 2017، حين تعرض عبدالشافي للإصابة.

عمرو طارق

المهاجم الصريح
يتواصل بحث الجهاز الفني لمنتخب مصر، عن لاعب بقدرات فنية جيدة، لقيادة خط هجوم منتخب مصر، والقدرة على إنهاء الهجمات واستغلال الفرص، التي تكون قليلة للغاية بسبب الأسلوب الفني الذي يعتمده كوبر في المنتخب.

وقرر كوبر، استبعاد عمرو جمال، لاعب فريق هلنسكي الفنلندي، من قائمة منتخب مصر الأولية لكأس العالم؛ بسبب غياب اللاعب عن المشاركة في معظم مباريات الموسم، وتراجع مستواه.

وانضم أحمد جمعة، لاعب خط هجوم فريق المصري البورسعيدي، لقائمة منتخب مصر، للمرة الأولى، أملًا في قدرته على تقديم المستوى الذي ينتظر الجهاز الفني «للفراعنة».

ويعد معسكر شهر مايو الجاري، الفرصة الأخيرة لكوبر، لتحديد بديل مروان محسن، مهاجم الأهلي؛ لتجنب تكرار أزمة كأس الأمم الإفريقية، بعد إصابة اللاعب بقطع الرباط الصليبي، وعدم توفر البديل المناسب.

أحمد جمعة

صناعة اللعب
يشغل مركز صناعة اللعب، تفكير هيكتور كوبر أيضًا في المعسكر المقبل، رغم وجود عبدالله السعيد، لاعب الأهلي السابق وفريق بالوسورا الفنلندي.

وشهدت الفترة الأخيرة، مرور عبدالله السعيد بأزمات عدة؛ بدأت بتجديد عقده مع الأهلي، ثم التوقيع للزمالك، قبل أن يتم تجميده بقرار مجلس الإدارة، ويرحل إلى الدوري الفنلندي، وهي أمور تسببت بشكل أو بآخر في تراجع مستوى اللاعب بشكل ملحوظ.

وكان الجهاز الفني للمنتخب، ضم الثنائي حسين الشحات، لاعب العين الإماراتي، ومحمد مجدي «أفشة»، لاعب فريق إنبي، لقائمة منتخب مصر في معسكر شهر مارس الماضي، أملًا في إيجاد البديل المناسب لعبدالله السعيد، وتجهيزه، إلا أن كوبر قرر استبعاد الثنائي في معسكر الشهر الجاري، في إشارة لعدم رضاه عن مستوى الثنائي.

وبسؤاله خلال المؤتمر الصحفي، قال الأرجنتيني إن هناك عددا من اللاعبين يمكنهم تعويض اللاعب في حالة غيابه للإصابات، مشيرًا إلى أن محمود عبدالرازق «شيكابالا» هو الأقرب لتعويض السعيد في أي ظرف.

وأضاف أن «شيكابالا» يمتلك مواصفات تشبه عبدالله السعيد، وقادر على تقديم الدور نفسه الذي يقوم به لاعب الأهلي السابق.

احتفال محمد صلاح وعبدالله السعيد بأحد الأهداف


X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية