شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

آخرهم بوفون وبينهم حسام غالي.. 2018 تكتب نهاية 4 رموز كروية

حسام غالي - صورة أرشيفية

أوشك موسم 2017/2018 على النهاية، بخوض الجولات الأخيرة من الدوري الأوروبية المتبقية، ليكتب النهاية لعدد من رموز الأندية، الذين ظلوا بها لعدد من المواسم وقدموا مستويات مميزة تواجدت بها في التاريخ.

ونستعرض في التقرير، أبرز 4 رموز كروية، يكتب عام 2018 نهاية ارتباطها بأندية ظلوا بها مواسم عدة.

حسام غالي
قرر حسام غالي، نجم فريق الكرة بالنادي الأهلي، اعتزال ممارسة كرة القدم نهائيًا، بعد نهاية الموسم الجاري، ليكتب نهاية مسيرته الكروية التي بدأها بفريق الناشئين بالأهلي.

وخاض غالي مسيرة كبيرة بكرة القدم، تضمنت مواسم عدة احتراف في الخارج، أبرزها بنادي توتنهام الإنجليزي، والنصر السعودي، وليرس البلجيكي، قبل أن يعود للأهلي ويواصل الأمجاد.

توج صاحب الـ36 عامًا، بـ14 بطولة طوال مسيرته، 4 الدوري المصري الممتاز، بطولتا كأس مصر، 3 كأس السوبر المحلي، 2 دوري أبطال إفريقيا، بطولة واحدة السوبر الإفريقي، بطولة كأس الأمم الإفريقية، بطولة الكونفدرالية الإفريقية.

حسام غالي يرفع كأس دوري أبطال إفريقيا مع الأهلي

أندريس أنييستا
وضع أنييستا، نجم فريق برشلونة ومنتخب إسبانيا، نهايته مع «البلوجرانا» بنهاية الموسم الجاري، وأعلن رحيله بعد قضاء 22 عاما داخل جدران النادي الكتالوني.
وكان أنييستا من أبرز النجوم على الساحة الأوروبية خلال سنوات طويلة، وقدم مستوى مبهرا رفقة برشلونة، قبل أن يقرر كتابة النهاية لقصته، وخوض تجربة قصيرة خارج أوروبا قبل الاعتزال.
وحصد أنييستا 38 بطولة مع برشلونة ومنتخب إسبانيا، وهي، كأس العالم، بطولتا كأس الأمم الأوروبية، 4 بطولات دوري أبطال أوروبا، 9 بطولات الدوري الإسباني، 6 كأس ملك إسبانيا، 7 بطولات السوبر الإسباني، 3 كأس العالم للأندية، كأس الأمم الأوروبية للشباب، كأس الأمم الأوروبية للناشئين، 3 بطولات كأس السوبر الأوروبي.
كما حصل اللاعب على 3 جوائز فردية، هي: أفضل لاعب في أوروبا عام 2012، أفضل لاعب في كأس الأمم الأوروبية نسخة 2012، أفضل لاعب في إسبانيا عام 2009.

اندريس انييستا
أندريس أنييستا

جيانلويجي بوفون
خاض الحارس الأسطوري لفريق يوفنتوس الإيطالي والمنتخب، جيانلويجي بوفون، مباراته الأخيرة مع «السيدة العجوز»، أمام هيلاس فيرونا في الأسبوع الـ38 والأخير من مسابقة الدوري الإيطالي.
وأعلن الحارس صاحب الـ40 عاما، عن قراره باعتزال كرة القدم، بعد 17 عامًا قضاها داخل نادي يوفنتوس، توج خلالها بالعديد من الألقاب والجوائز.
ورغم نية الاعتزال، إلا أن بوفون ألمح إلى إمكانية الاستمرار في الملاعب؛ بسبب العروض الكثيرة التي يتلقاها في الفترة الحالية، لكنه أكد أنه في حالة الاستمرار، سيكون خارج أوروبا.
وحصد بوفون 24 بطولة مع يوفنتوس ومنتخب إيطاليا، طوال مسيرته، هي، بطولة كأس العالم نسخة 2006، 9 بطولات الدوري الإيطالي، 5 الكأس المحلي، 6 كؤوس سوبر محلي، الدوري الأوروبي مع بارما، كأس أمم أوروبا للشباب، دوري الدرجة الثانية.
وحصل اللاعب على العديد من الألقاب الفردية، أبرزها، أفضل لاعب في أوروبا عام 2003، أفضل ناشئ في أوروبا عام 1995، أفضل لاعب في إيطاليا عام 2017، أفضل حارس في كأس الأمم 2012، وكأس العالم 2006، والدوري الإيطالي لـ8 مرات، وأفضل حارس في العالم لـ4 مرات.

بوفون يودع جماهير يوفنتوس في آخر مباراة له

أرسين فينجر
بجانب رحيل اللاعبين، هناك رمز آخر يرحل عن ناديه في كرة القدم، وهو أرسين فينجر، المدير الفني لفريق أرسنال الإنجليزي، الذي أعلن رحيله عن الفريق بنهاية الموسم الجاري، لينهي مسيرته كمدرب «للمدفعجية» دامت لمدة 22 عامًا.
وقاد فينجر، أرسنال، للتواجد ضمن الفرق الكبيرة في أوروبا، وصنع له اسمًا وتاريخًا، وحصد معه العديد من البطولات، وكان قريبًا من التتويج بلقب دوري أبطال أوروبا، إلا أن خسر في النهائي في نسخة 2006.
وحصد أرسنال، تحت قيادة أرسين فينجر، 16 بطولة، 3 منها للدوري الإنجليزي الممتاز، و7 ألقاب لكأس إنجلترا، و6 ألقاب كأس السوبر المحلي.

أرسين فينجر


X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية