شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

أبرزها «صلاح ورونالدو».. الأوراق الرابحة لليفربول وريال مدريد في نهائي دوري الأبطال

محمد صلاح وكريستيانو رونالدو

تترقب جماهير كرة القدم، المباراة النهائية بدوري أبطال أوروبا، المقرر لها يوم السبت المقبل، بين ريال مدريد الإسباني وليفربول الإنجليزي، على ملعب الأولمبي بمدينة كييف الأوكرانية.

ووصل ريال مدريد إلى نهائي دوري الأبطال، على حساب بايرن ميونيخ الألماني، بعد الفوز عليه بنتيجة (4/3) من مجموع مباراتي الذهاب والإياب، فيما تأهل ليفربول على حساب روما، بعد الفوز عليه بنتيجة إجمالية (7/6).

ويسعى «الميرنجي» إلى تحقيق الفوز على ليفربول، للتتويج ببطولة «الشامبيونزليج» للمرة الثالثة على التوالي، وإنقاذ الموسم بعد خسارة لقب الدوري الإسباني وكأس الملك المحليين.

ويمتلك فريقا ريال مدريد وليفربول، عددًا من العناصر التي ستتكتب الفارق خلال نهائي دوري الأبطال، نستعرضهم في التقرير.

رونالدو
السلاح الأخطر الذي يمتلكه فريق ريال مدريد، يتمثل في البرتغالي كريستيانو رونالدو، عند مواجهة ليفربول.
ويقدم رونالدو مستوى مبهرا في دوري أبطال أوروبا، فهو يعلم جيدًا مدى تأثيرها في اختيار أفضل لاعب في العالم خلال العام؛ إذ يرغب في الحصول على الكرة الذهبية السادسة، كأكثر لاعب في التاريخ يحصد «البالون دور».
ويتصدر رونالدو قائمة هدافي البطولة، في النسخة الحالية وفي التاريخ، بتسجيل 15 هدفًا خلال الموسم، إلا أنه ابتعد عن التسجيل في مباراتي نصف النهائي أمام بايرن ميونيخ، لتزداد رغبة اللاعب في هز الشباك في النهائي.

كريستيانو رونالدو

صلاح
يعد الدولي المصري محمد صلاح، النجم الأبرز في صفوف فريق ليفربول؛ بعد أن قاد الفريق بشكل كبير للوصول إلى النهائي، بالتألق في الدورين السابقين.
وكان لمحمد صلاح، التأثير الأكبر في ليفربول، أمام مانشستر سيتي، في ربع نهائي دوري الأبطال، بتسجيله هدفين وصناعة آخر خلال مباراتي الذهاب والإياب.
وفي دور نصف النهائي، بين ليفربول وروما، أسهم صلاح في خطف بطاقة التأهل لصالح فريقه، بتسجيله هدفين وصناعة مثلهما خلال مباراتي الذهاب والإياب.
وتتمنى جماهير ليفربول، أن يواصل محمد صلاح توهجه في أول مواسمه مع «الريدز»، وحصوله على هداف الدوري الإنجليزي خلال الموسم، بهز شباك ريال مدريد، والتتويج بالكأس ذات الأذنين.
وحصد محمد صلاح العديد من الجوائز خلال الموسم الجاري، على رأسها، أفضل لاعب في الدوري الإنجليزي، وصيف الحذاء الذهبي الأوروبي وهداف «البريميرليج».
وسيدخل محمد صلاح، مباراة نهائي دوري أبطال أوروبا، بدوافع كبيرة، كأول لاعب مصري يصل لنهائي المسابقة، كما سيكون الفوز بالبطولة، حافزا كبيرا للتواجد بين أفضل 3 لاعبين في العالم.

محمد صلاح مع جائزة الحذاء الذهبي

مارسيلو
لعب البرازيلي مارسيلو، الظهير الأيسر لفريق ريال مدريد، دورًا مهمًا للغاية طوال السنوات الأخيرة مع الفريق، وازداد تألقه تحت قيادة زيدان.
وواصل مارسيلو، تقديم الدور المؤثر مع ريال مدريد خلال نسخة دوري الأبطال في الموسم الجاري، فكان له أهداف مؤثرة في المسابقة، كهدف الفوز على باريس سان جيرمان في ذهاب دور الـ16، وكذلك هدفه في مرمى يوفنتوس في ذهاب ربع النهائي، كما لم يسلم مرمى بايرن ميونيخ في نصف النهائي، من أهداف مارسليو.
وتتمنى جماهير الريال، أن يواصل مارسيلو تألقه بدوري الأبطال، والتسجيل في مباراة ليفربول المقبل، من أجل تحقيق الفوز.

مارسيلو خلال مباراة ريال مدريد وبايرن ميونيخ

دعم هجومي
بجانب محمد صلاح، يمتلك ليفربول ثنائيا هجوميا قويا للغاية، كان له الدور الأول في نجاحات الموسم، وهما، ساديو ماني وروبرتو فيرمنيو.
ويعد ثلاثي خط الهجوم، صلاح، ماني وفيرمينيو، هو الأخطر في أوروبا في الموسم الجاري، بفضل الحرية التي يمنحها لهم الألماني يورجن كلوب، المدرب الفني للفريق، وحالة التفاهم بينهم.
ويتواجد الثنائي، روبيرتو فيرمينو ومحمد صلاح، في المركز الثاني في قائمة هدافي دوري أبطال أوروبا، خلال الموسم الجاري، برصيد 10 أهداف، خلفًا للبرتغالي رونالدو، صاحب الـ15 هدفا، فيما يحل ماني ثالثًا، بـ9 أهداف وصناعة هدف واحد.
وخلال الموسم الجاري، سجل فيرمينو 27 هدفًا وصنع 17 أخرى، وسجل صلاح 44 وصنع 16، وهز ماني الشباك 19 مرة، وصنع 9 أخرى.

احتفال لاعبي ليفربول بالهدف


X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية