شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

قبيل ارتفاع أسعار الوقود.. خبير يتوقع كارثة بقطاع السيارات في مصر

تستعد الحكومة الحالية في مصر رفع أسعار الوقود خلال أيام قليلة من الآن، مع إستمرار رفع الأسعار والقضاء على دعم الطاقة بالكامل خلال عام 2019، بناءًا على اشتراطات صندوق النقد الدولي.

وتوقع مسؤول البيع بالمنصور للسيارات، أحمد عادل، لـ«رصد»، تراجع مبيعات السيارات بنحو 70%،وذلك عقب الارتفاعات الجديدة بأسعار الوقود خلال النصف الثاني من العام الجارى 2018.

وعلل «عادل» ذلك، بأن شراء السيارة في مصر أصبح مقتصر على الطبقات الثرية، أو لأسباب العمل، مشيرًا إلى أن البيع بالتقسيط قفز لنحو 60% من نحو 25%، قبيل قرارات الحكومة برفع الدعم عن الوقود ورفع أسعاره.

وأضاف: «نشاط قطاع السيارات إزدهر خلال السنوات الماضية، ثم بدء بالانحدار التدريجي عقب قرارات تقييد الاستيراد، ليأتي قرار تعويم الجنيه ليكون الضربة القاسمة للقطاع، ما أدى إلى إغلاق العديد من مراكز البيع وتخارج عدة ماركات من السوق لتوقف البيع بها أو اقتصارها على بيع 3 أو 4 وحدات خلال العام».

وأوضح أن أكثر المبيعات خلال الفترة الحالية كانت للماركات الأقل سعرًا، والأنسب من ناحية التقسيط.

الوقود

خفض الدعم

وتسعى الحكومة إلى تخفيض فاتورة دعم الوقود بنحو 20 مليار جنيه، لتنخفض من 110مليارات خلال العام الحالي إلى 89.9 مليار في الموازنة الجديدة، فيما تواجه صعوبات ناتجة عن ارتفاع أسعار البترول عالميًا عن المستهدفات الموضوعة فى مشروع الموازنة، وارتباطها بأثر تكلفة هذا الارتفاع على قيمة العجز الكلى.

ومن المتوقع ارتفاع سعر الوقود في مصر بنحو 40% خلال النصف الثاني من العام الجاري، حيث يسجل بنزين 92   نحو 7.70 قرش مقابل 5.50 قرش خلال الفترة الجارية.

وقال خبراء لـ«رصد»، أن الاخبار التي تم تداولها مؤخرًا بشأن زيادة أسعار الوقود خلال ساعات من الآن، هى بمثابة جس نبض لرد فعل المواطنين ومواقع التواصل الاجتماعي، مؤكدًا أن الحكومة تمهد للزيادة القريبة.

حقل العمر النفطي بدير الزور

النفط  عالميا

وارتفعت أسعار النفط، مؤخرا، واقترب خام القياس العالمي مزيج برنت من 80 دولارا للبرميل، بفعل مخاوف من مزيد الانخفاض في إنتاج فنزويلا من الخام، بعد انتخابات رئاسية مثيرة للجدل واحتمال فرض عقوبات أمريكية على البلد العضو في منظمة البلدان المصدرة للبترول

كما شددت الولايات المتحدة موقفها إزاء إيران ووضعت قائمة مطالب شاملة، مما قد يقلص صادرات البلاد من النفط ويعزز أسعار الخام.

بلغت العقود الآجلة لخام برنت 79.37 دولار للبرميل بارتفاع قدره 15 سنتا، أو ما يعادل 0.2 %، مقارنة مع سعر الإغلاق السابق، وتجاوز برنت 80 دولارا للبرميل للمرة الأولى منذ نوفمبر 2014 الأسبوع الماضى.

وبلغت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكى 72.45 دولار للبرميل بارتفاع قدره 21 سنتا.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020