شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

الرئيس الفنزويلي يعتقل عسكريين بتهمة «التآمر» مع أميركا وكولومبيا

رئيس فنزويلا «نيكولاس مادورو»

أعلن الرئيس الفنزويلي، نيكولاس مادورو، الخميس، إثر أدائه اليمين الدستورية رئيسا لولاية ثانية، اعتقال مجموعة من العسكريين بتهمة «التآمر» مع الولايات المتحدة وكولومبيا بهدف تعطيل الانتخابات الرئاسية.

وقال مادورو، خلال استعراض عسكري في مقر وزارة الدفاع في كراكاس، إن الموقوفين اعترفوا بأنهم «باعوا أنفسهم لخونة في كولومبيا دفعوا لهم بالدولار الأميركي لكي يخونوا شرفهم وقيمهم وولاءهم لقواتنا المسلحة»، بحسب الوكالة الفرنسية.

ولم يوضح مادورو عدد العسكريين الموقوفين ولا رتبهم، مكتفيا بالقول إن الولايات المتحدة وكولومبيا دبّرتا هذه المؤامرة بهدف «تعليق الانتخابات الرئاسية».

وفاز مادورو في الانتخابات الرئاسية التي جرت الأحد وقاطعتها المعارضة، بحصوله على 68% من الاصوات، في مقابل 21،2% لأبرز منافسيه هنري فالكون الذي طعن بنزاهة الانتخابات وطالب بإلغائها.

ووقع رئيس الولايات المتحدة الأميركية، دونالد ترامب، أمرا تنفيذيا لمنع نظام مادورو، من بيع أو نقل أصول فنزويلية معينة، ومن أجل عدم منح النظام إمكانية كسب المال من بيع أصول محددة للحكومة الفنزويلية.

وكان الرئيس الأميركي، في بيانه، حث على إجراء انتخابات حرة ونزيهة في البلاد، في أعقاب الإعلان عن فوز نيكولاس مادورو بفترة رئاسية جديدة.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020