شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

إخراج أسرة مصرية محتجزة في مخيمات الإيواء بدمشق

إخراج اسرة مصرية من دمشق

أعلنت السفارة المصرية في دمشق، إخراج محتجزين مصريين من الغوطة الشرقية، ومن مخيمات الإيواء.

وصرح محمد ثروت سليم، القائم بأعمال السفارة المصرية في دمشق، بأن «السفارة المصرية واصلت اتصالاتها والتنسيق مع السلطات السورية لإخراج 7 مواطنين مصريين من مخيمات الإيواء التي يوجد بها أهالي منطقة الغوطة الشرقية من السوريين والجنسيات الأخرى».

وقام القائم بأعمال السفارة المصرية باستلام المواطن «أحمد محمود موسى الذي تم إخراجه السبت 26 مايو من مركز إيواء عدرا الصناعية، والمواطن طارق محمد أمين عبدالمجيد وعائلته المكونة من والدته حسنية عبدالقادر قطط، وشقيقته شيماء، وزوجته السورية مروة مروان بكير بالإضافة إلى أطفاله الذين تم إخراجهم اليوم أيضا من مركز إيواء نجها».

وأشار بيان لوزارة الخارجية، إلى أنه سبق للسفارة إخراج عائلة مصرية أخرى من منطقة العمليات العسكرية في الغوطة منذ أسابيع عدة مضت.

ولم يشر بيان الخارجية إلى سبب وجود المصريين السبعة في مخيمات الغوطة الشرقية.

وبموجب اتفاقات فرضتها موسكو على المعارضة إثر حملة برية وجوية لقوات النظام السوري بدعم روسي، بدأت عمليات التهجير من الغوطة الشرقية بريف دمشق 22 مارس الماضي، وريف حمص الشمالي 2 مايو الجاري، إلى مراكز الإيواء المؤقتة في الريف الغربي لمحافظة حلب (شمالا) ومحافظة إدلب (شمال غرب) في سوريا.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020