شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

حل روابط وحرق شعارات.. هل انتهت ثورة الأولتراس؟

أعضاء أولتراس "وايت نايتس"

كانت صيحاتهم تهز مدرجات ملاعب مصر، وصوتهم له تأثير على الشعب المصري لاسيما أنهم مجموعة من شباب مصر يمثلون جميع الأطياف، إنهم روابط الأولتراس التي باتت في ذكرى النسيان، فبعد 4 أعوام من الملاحقة القانونية والأمنية، أُجبرت تلك الروابط على شقيها أولتراس أهلاوي وأولتراس وايت نايتس، على الانسحاب من المشهد الرياضي، نتيجة لحملات الاعتقال والتشويه أو المحاكم العسكرية.

وبعد أيام من إعلان أولتراس أهلاوي تجميد نشاطه، أعلن أعضاء وايت نايتس الزمالك عن حل الرابطة، في التجمع الذي أقيم مساء أمس الأحد أمام مدخل “التالتة يمين” باستاد القاهرة الدولي المجاور لباب مدرسة الموهوبين بمدينة نصر.

وقام أعضاء رابطة وايت نايتس، بإشعال النار في شعار الرابطة للإعلان عن حلها بشكل رسمي.

وأكد قيادات الرابطة في بيان رسمي أمام وسائل الإعلام أن صفحة الرابطة تم اختراقها من قبل أفراد خارجين عن الرابطة وأنهم يكنون كل احترام للدولة المصرية معلنين حل الرابطة نهائيًا التزامًا بالشرعية والقانون.

وأكد أعضاء رابطة وايت نايتس أن حرق البانر يعلن حل الرابطة لتصبح خطوة مهمة نحو عودة الجماهير للملاعب بعدما أعلنت ثاني أكبر الروابط الرياضية “أولتراس وايت نايتس” حل الرابطة وحرق البانر، تلك الرابطة التي تعرض 20 عضوا منها للقتل في أحداث مجزرة الدفاع الجوي في 2015.

حرق علم رابطة أولتراس وايت نايتس

وفي 16 من مايو الجاري أنهت رابطة أولتراس أهلاوي مشوارها التشجيعي، بعد أن أعلنت عن حل الرابطة بشكل نهائي، عقب قيام مسؤوليها بحرق البانر الخاص بالرابطة، والذي كان مكتوبا عليه “أولتراس أهلاوي” باللغة الإنجليزية.

ونشرت الرابطة فيديو لقيام مسؤوليها بحرق البانر، لتعلن بذلك عن نهاية مسيرة تشجيع في المدرجات بدأت منذ مارس 2007، تلك الرابطة التي قُتل منها 74 مشجعا بينهم أطفال في أحداث مجزرة بورسعيد في 2012، والمتهم فيها المجلس العسكري.

سنوات المواجهة

وخلال السنوات السبع الماضية، شهدت العلاقة بين قوات الأمن وروابط الأولتراس صدامات شديدة على خلفية مشاركتهم في ثورة 25 يناير 2011، وما أعقبها من أعمال عنف بينها أحداث شارع محمد محمود ومجلس الوزراء في شهري نوفمبر وديسمبر 2011 على الترتيب، ثم جاءت المجزرة الأولى فبراير 2012 حينما وقعت أحداث استاد بورسعيد والتي أدت لوفاة 74 من مشجعي الأهلي، ولم تشهد الفترة الأولى للظهور الواضح لروابط الأولتراس في 2007 علاقة ودية مع الشرطة.

مجزرة بورسعيد

 

الدفاع الجوي

أحداث وقعت بعد محاولة مشجعي نادي الزمالك دخول المباراة ولديهم تذاكر دخول المباراة، حيث بادرت قوات الأمن بإطلاق قنابل الغاز على الجماهير، بينما زعمت وزارة الداخلية في بيان أن الوفيات حدثت نتيجة شدة التدافع بين الجماهير.

بينما أكد الطب الشرعي أن جميع الجثث ثبت أنها لقيت مصرعها نتيجة الاختناق بالغاز، مضيفا أنه لا توجد أي طلقات رصاص بالجثامين، ونفت مصلحة الطب الشرعي هذا التقرير فيما بعد، وأوضحت أنه تمت إحالة الطبيب إلى التحقيق لاتهامه بكتابة تقارير مزورة وغير صحيحة.

مشجعو الزمالك قبل مجزرة الدفاع الجوي

أحكام واتهام بالإرهاب

وبعد أحداث الثالث من يوليو، صدرت أحكام انتقامية ضدهم بوضعهم في قوائم الجماعات الإرهابية رغم أنّ التهمة تشجيع الكرة، مع استمرار الملاحقات الأمنية المستمرة لأعضائهم والقذف بهم خلف الأسوار أو ملاحقتهم في الملاعب والميادين أو قتل 94 شابًا.

هل ستعود

لا شك أن روابط الأولتراس تشكل فكرة بين الشاب المصري منذ أكثر من 10 سنوات، لكن الكثير من المراقبين اعتبروها ثورة تشجيع شبابية تم إخضاعها بالقوة في العمل السياسي من أجل التخلص منها؛ لأنها كان تشكل مصدر إزعاج لقطاع الشرطة في مصر، خاصة بعدما أصبحوا جزءا من ثورة يناير باعتبارها حركة شبابية والثورة نفسها كانت شبابية من الدرجة الأولى، فالمناوشات السياسية والأمنية بينهم وبين الشرطة ليست بسبب كرة القدم بل بدأت منذ اندلاع الثورة”.

ومن الممكن أن تعود تلك الرورابط لإعادة الاصطفاف مرة أخرى خاصة وأن الحاكم بينهم حماسة الشباب وليس قائدا بعينه، فالعودة مرتبطة بشكل كبير في حالة السماح للجماهير بالعودة للملاعب أو الانضمام إلى صفوف ثورة جديدة كما حدث في 25 يناير.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020