شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

شكوى متعاقدي إدارة الفتح التعليمية بمحافظة أسيوط

شكوى متعاقدي إدارة الفتح التعليمية بمحافظة أسيوط
  السيد /محافظ أسيوط ، وزير التربية والتعليم ، رئيس الوزاراء  

 

السيد /محافظ أسيوط ، وزير التربية والتعليم ، رئيس الوزاراء
 
تحية طيبة وبعد،
 
مقدمه لسيادتكم متعاقدي 1/9/2011 بإدارة الفتح التعليمية بأسيوط ممن صدر لهم في أول ديسمبر 2011 قرارا تعسفيا بفسخ تعاقدهم وعددهم واحد وثلاثون معلما.
حيث أننا من تعاقدات 1/9/2011 حيث سبق لنا العمل من قبل كمعلمين بالحصة أو بالمكافأة الشاملة، وقد تقدمنا إلى الإدارة التعليمية بالفتح بأوراقنا خلال شهر أغسطس وسبتمبر من عام 2011 ، وتم فحص الأوراق المقدمة لكل منَّا وتم التأكد من صحتها وعليه تم التعاقد معنا، ثم استدعتنا الإدارة لتسلم جوابات الإستلام كلٌ موجه إلى مدرسته، وتقدمنا لإستلام العمل منذ 22/9/2011  ولم ينقطع أحد منَّا عن العمل إلى أن فوجئنا بكارثة يوم 1/12/2011 حيث أرسلت إدارة الفتح إخطارات –غير مسببة- لمدارسنا تقضي بفسخ التعاقد معنا وإخلاءنا من مدارسنا فورا، مع العلم أن هذا الأمر جاء مفاجأة دون سابق إنذار إطلاقنا من الإدارة منذ فحص الأوراق خاصتنا في أغسطس 2011 حتى أول سبتمبر تارخ فسخ التعاقد معنا.
 
بالتوجه للسيد وكيل وزارة التربية والتعليم بأسيوط صرح لنا بأن السبب الرئيسي لفصلنا هو عجز ميزانية المديرية عن صرف مستحقات هذا الكم من المتعاقدين، فتم افتعال بعض العقبات للمتعاقدين لتصفية جزء منهم بطريقة عشوائية وجائرة لسد عجز الميزانية-كما يدعي- ولم يبدي سيادته أي أسس تم عليها فصلنا أو اختيارنا من بين المتعاقدين ليتم التضحية بنا من أجل تصحيح خطأهم؛ حيث أنه تم فصلنا في مركز الفتح على مرات متفرقة حيث فصل حوالي 31 معلما ومازال هناك على رأس العمل حوالى 151 معلما مثلنا بمعاييرهم يستحقوا الفصل، ولكن المديرية لم تتقدم بفصلهم أسوة بنا ولم تتخذ أي إجراء ضدهم وذلك لأن الميزانية تسمح لدفع رواتب.
وهنا على أي أساس تم التضحية بنا نحن الـــ 31 معلم لسد عجز الميزانية وهناك أمثالنا مازالوا على رأس العمل ولم تتخذ ضدهم أي إجراءات علما بأننا وأنهم نستحق العمل ولنا نفس الظروف؟!!!
 
وكذلك بالمقارنة بالإدارات الأخرى وأسوة بهم فإنه في إدارة أبنوب تم إعادة جميع المفصولين لعملهم وذلك بعد اعتصامهم والضغط على إدارتهم والمديرية بإغلاقهم إدارة أبنوب وحرقهم للأبادير الخاصة بالماليات، وهناك في إدارة البداري تم إعادة جميع المفصولين عن العمل بعد اعتصامهم بالمديرية ومطالبتهم بحقهم في التعاقد، وكذلك في مركز القوصيه فإنه لم يفصل أحد مع العلم بوجود حالات مماثلة لنا هناك!!
 
وقد اعترف السيد وكيل الوزارة بأحقيتنا في العودة للعمل والتعاقد في اجتماعنا به في 25/2/2012 وادعى أن الميزانية لا تسمح ووعد شفهيا بأن تكون لنا أولوية في أي مسابقة قادمة.
 
وعلى ماسبق فإننا أمام استفزاز حقيقي فجميع المسئولين يحرضوننا -بتصرفاتهم وتعاملهم مع الموقف وظلمهم لنا واستخدامهم لمكيالين في التعامل بين المتعاقدين وبعضهم البعض وبين الإدارات وبعضها البعض- على اللجوء للإعصامات والتظاهرات من أجل الحصول على حقوقنا لإحداث الفوضى في البلاد وتهديد استقرارها، فكيف يتم فصلنا وأمثالنا مازالوا يعملون؟؟ وكيف يتم إعادة المفصولين عن العمل في إدارتي البداري وأبنوب ونحن مازلنا مستبعدين مع العلم بحاجة الإدارة لنا لسد العجز لديها؟؟
 
فهل المطلوب منا التظاهر والإعتصام للحصول على حقوقنا وقطع الطرق وإحداث الفوضى؟؟، إن ثورة 25 يناير جاءت لنصرة المظلوم وإحقاق الحق وعليه فإننا نطالب بإعادتنا إلى العمل أسوة بزملائنا فإننا تقدمنا بأوراقنا وتم فحصها من قبل الإدارة لمدة شهرين كاملين وعليه تسلمنا العمل واستمر لمدة 3 شهور وبعدها كيف يتم استبعادنا بحجج واهية وبليدة تفرق بين المواطنين ولا تقيم العدل، وترجح الكفة لأصحاب المصالح.
 
 
نسأل الله أن يوفقكم في إعادة الحقوق لأصحابها لنستشعر ثورتنا فيكم،
وفقكم الله وسدد على طريق الحق خطاكم.
 
مقدمه لسيادتكم
متعاقدي إدارة الفتح المفصولين تعسفيا

 



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020