شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

حلم.. علَّمنى حقيقة الحياة

حلم.. علَّمنى حقيقة الحياة
  أرسل لنا إبراهيم النجار    

 

أرسل لنا إبراهيم النجار
 
 
كان فيه موضوع من مده نفسى أتكلم فيه بس للأسف كان فيه ظروف بتعطلنى
بس معلش أعتقد أن الوقت أصيح مناسب للكلام فيه الوقتى
الموضوع ده هو موضوع الاحتواء
 
هدف التوبيك ده هو أنه يطرح بعض أفكار أو خطوط عريضه تساعد على طرح حلول للمشاكل التى نحاول أحتوائها
 
قبل من نبتدى لازم فى البدايه أوضح يعنى أيه أحتواء؟
الأحتواء من وجهة نظري:أنك وانت ماشى فطريقك فى الحياه بتقابلك مشاكل كثيره سواء كانت هذه المشاكل أجتماعيه(نتيجة تعاملك مع الأخرين) أو مشاكل مع أصدفائك المقربين أو مشاكل شخصيه من النوع الذى لايمكن أن تتحدث فيه مع أحد حتى مع نفسك
والأحتواء هو كيف تتعامل مع هذه المشاكل بحيث تستطيغ مواصلة طريقك باقل خسائر ممكنه
 
 
بس أنا عايز أطلب منك طلب فى البدايه لو تسمح: انا عايزك تصدقنى فى كل اللى هقوله لأن أتا غرضي مصلحتك وأى نصيحه سأوجها لك في التوبك ده مش جايه من فراغ، لأ ده أي نصيحه كاتبها لك طالعه من القلب وكانت محصلة تجربه مررت بها أو من المحيطين بى أو تعلمتها من أحد المشايخ أو الاصدقاء
 
 
مبدئبا كده الكلام هينقسم الى ثلاثة أقسام
القسم الاول :هنضرب مثال لمواقف من نوعية العمل الجماعى الخيري التى يكثر فيها المشاكل وهنحاول تساعد في أحتواء هذه المشاكل
 
القسم الثانى :هنتكلم عن تلك المشاكل من النوعيه الخاصه جدا والشخصيه جدا وكيفية أحتوائها
 
القسم الثالث :هنتكلم عن المشاكل اللى ممكن تحصل بين الأصحاب وأزاي يقدروا يحتووا هذه المشاكل ليحافظوا على صداقتهم
 
القسم ألاول أحتواء مشاكل العمل الجماعى:
 
لو تخيلنا مثلا أن فيه مجموعه من الاصحاب وأنت واحد منهم حبيتم تعملوا مشروع ما وليكن مثلا زيارة مرضي فى المستشقيات مثلا يعنى وبعدين قلنا كل واحد يقول رأيه مثلا تزور  مستشفى ايه؟ نجيب للعيانين هدايا أيه؟ طب ياتري نجبلهم أدويه مثلا ولا…… ولا……. ولا………..ولا أيه؟؟؟؟
المتوقع طبعا أن يكون فيه أختلاف فى الأراء
وخصوصا لما يبقي فيه نقاشات وافكار: كل واحد دايما متخيل أنه رأيه هو اللى صح وأنه لازم يتنفذ وطبعا الخلاف زاد عن اللزوم وأتقلب خناقه
 
تقدر تحتوى هذه المشكله أزاى يا تري؟؟؟؟
 
– هتقولى أنا اللى رأيى  صح يبقى أنا اللى رأي هو اللى لازم يمشى
– هأقولك: أنا معاك ممكن يكون رأيك صح ولكن فيه أوقات لازم فيها تدوس على رغبتك وكبرياءك في سبيل العمل يمشي
– هتقولى بس أتا اللى رأي هو الافضل:
– هقولك حاول تفههم الطرف الاخر في هدوء وجهة نظرك ولو مقتنعش مشى أي فكره عليها أجماع بس أهم حاجه ميكونش فيها حاجه حرام
– هنقولى بس النتيجه اللى هتطلع في الاخر هتكون أقل مما لو كنا نفذنا فكرتى
– هقولك مين الى قالك كده
 
لو كنت أنت صممت على رأيك حتى لو كان الآصح والاخرين معترضين عارف كان أيه اللى هيحصل!!!
أقولك با سيدى:أول حاجه كانت العلاقه بينك وبين أصحابك هتتملى ضغائن وأحقاد وكانوا هيحسوا أنك أجبرتهم علي هذا الفعل
 
تانى حاجه:كلكم هتفقدم حماسكم لهذا العمل وممكن كمان والعياذ بالله يدخل حب الانتصار للنفس بينكم وممكن تفقدوا الاخلاص كمان
 
ثالثا: ناهيكم طبعا أن المشروع ممكن يفشل
 
 
أما في حالت أنك تنازلت عن رأيك:
 
 
أول حاجه وأهم حاجه :أنك هتحافظ على أصل الشجره (الصداقه) اللى هطلع بعد كده الفروع المثمره ( المشروعات والافكار) بعد كده ان شاء الله
حتى ولو كان هذا الفرع (هذا المشروع) لم يكن مثمر كما ينبغى.
 
أما لو تركت سوسة الغل والحقد تنخر في جذور هذه الشجره
فحتى لو أثمر هذا الفرع (هذا المشروع) ستسقط الشجره إن أجلا أو عاجلا فيما بعد
وخد بالك أن أى فكره أو مشروع خيري شيء جميل وله ثوابه ولكن خد بالك
أنك تغل أو تحقد على صاحبك ده عمل سىء ,له عقابه أيضا
 
الحاجه التانيه: أتك أصلا لو تنازلت وزمايلك وجدوك عندك حسن خلق وأدب بعد فتره هيبتدو ا يسمعوك ويفضلوا أرائك وأفكارك
لأن الرأى أو الفكره سلعه تسوقها أنت بحسن العرض والتعبير وخصوصا إن كان هذا العرض عرض مهذب للفكره
وبكده ممكن تكون أنت كده استطعت أن تحتوي هذه الأزمه وكنت سبب فى نجاح هذه الفكرة


X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020