شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

أميركا تفرض رسومًا جمركية على الفولاذ والألمنيوم من أوروبا وكندا والمكسيك.. ومنظمة التجارة «الملجأ»

الرئيس الأميركي دونالد ترامب

قال وزير التجارة الأميركي «ويلبر روس» إنّ بلده ستفرض رسومًا جمركية تصل إلى 25% على الصلب و10% على الألمنيوم القادمين من أوروبا والمكسيك وكندا؛ وستدخل حيز التنفيذ بداية من غدٍ الجمعة.

وأعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب مطلع الشهر الجاري فرض رسوم توريد الصلب والألمنيوم على كندا والمكسيك والاتحاد الأوروبي لمدة 30 يومًا، فالإدارة الأميركية مدّدت آنذاك المفاوضات مع الثلاثي 30 يومًا للمرة الأخيرة، قبل أن تعلن رسميًا فرض الرسوم الجمركية الجديدة.

وأثار القرار الأميركي جدلًا؛ ليحضّر الاتحاد الأوروبي عقب ذلك لائحة منتجات أميركية سيفرض عليها رسومًا جمركية بنسبة 25%.

ومن جانبه، أعلن الاتحاد الأوروبي أنه ينوي رفع قضية أمام منظمة التجارة العالمية لتسوية النزاع مع أميركا؛ بسبب فرضها رسومًا جمركية جديدة على الفولاذ والألومنيوم المستوردين من الاتحاد.

ردّ مناسب

وقالت مفوّضة التجارة في الاتحاد الأوروبي «سيسيليا مالستروم»، في بيانها الصحفي، إنّه «يوم سيئ للتجارة العالمية، بذلنا كل ما في وسعنا لتجنب هذه النتيجة، وفي الشهرين الماضيين تحدّثت في مناسبات عديدة مع وزير التجارة الأميركي لإعفاء الاتحاد الأوروبي بشكل كامل ودائم وغير مشروط من هذه التعريفات، وهذا أيضًا ما طالب به قادة الاتحاد الأوروبي».

وأضافت: «الآن، بعد أن أصبح لدينا وضوح، سيكون رد الاتحاد الأوروبي متناسبًا ووفقًا لقواعد منظمة التجارة العالمية، وسنرفع قضية تسوية النزاع في المنظمة، لأنّ هذه الإجراءات الأميركية تتعارض بشكل واضح مع القواعد الدولية المتفق عليها، كما سنفرض تدابير إعادة التوازن واتخاذ أيّ خطوات ضرورية لحماية الاتحاد الأوروبي من القيود الأميركية».

فيما قال رئيس المفوضية الأوروبية «جان كلود يونكر» إنّ قرار أميركا بفرض عقوبات جديدة لا يترك أيّ اختيار آخر للاتحاد الأوروبي إلا فرض تدابير ردية، وأضاف أنّ الاتحاد الأوروبي يعتبر الرسوم الأميركية أحادية الجانب وغير مبررة ومتناقضة مع قوانين منظمة التجارة العالمية؛ وأنها حمائية اقتصادية بحتة.

وفي سياق المعاملة بالمثل، أعلنت الصين فرض رسوم جمركية إضافية بنسبة 25% على 128 سلعة من الواردات الأميركية؛ في إجراء «ثأري» من قرار ترامب برفع الرسوم بمبلغ يقدر بنحو 60 مليار دولار على واردات صينية.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020