شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

التحالف العربي يقتحم مطار الحديدة اليمني

التحالف العربي

قالت مصادر عسكرية يمنية وسكان، إن قوات يدعمها التحالف بقيادة السعودية، اقتحمت مجمع مطار مدينة الحديدة في اليمن، اليوم الثلاثاء، بعد معارك شرسة مع الحوثيين الذين يقاتلون للدفاع عن الميناء اليمني الوحيد الخاضع لسيطرتهم.

وستمثل السيطرة على المطار مكسبا مهما للتحالف الذي تقوده السعودية والإمارات اللتان قالتا إن بوسعهما السيطرة بسرعة على المدينة شديدة التحصين لتفادي تعطيل المساعدات للملايين المعرضين للمجاعة.

وقال مصدر عسكري يمني مناهض للحوثيين: «الآن بدأت عملية اقتحام مطار الحديدة»، وذكر أحد السكان أيضا أنه تم اقتحام المجمع.

وقال الساكن -الذي طلب عدم نشر اسمه- لرويترز: «هذه أول مرة نسمع فيها الاشتباكات بهذا الوضوح. نستطيع سماع صوت المدفعية ونيران الأسلحة الآلية»، مضيفا أن طائرات حربية قصفت المطار، في وقت مبكر يوم الثلاثاء.

وشن التحالف المدعوم من الغرب، الهجوم على الحديدة قبل 7 أيام بهدف تغيير الموازين في حرب بالوكالة بين السعودية وإيران فاقمت الاضطرابات في الشرق الأوسط.

وأسفر تصاعد القتال عن إصابة ونزوح عشرات المدنيين وعرقل عمل جماعات الإغاثة في الميناء الذي يمثل شريان حياة لملايين اليمنيين.

وتقول الأمم المتحدة، إن 22 مليون يمني يعتمدون على المساعدات وإن 8.4 مليون منهم على شفا مجاعة.

وأمس، قصفت طائرات التحالف العربين مواقع الحوثيين في مطار الحديدة، وذكرت رويترز عن مصادر أنّ طائرات هليكوبتر من طراز «أباتشي» أطلقت النار، أمس، مستهدفة قناصة ومقاتلين على أسطح المباني في حي «المنظر» المجاور لمجمع المطار، فأغلق المسلحون الحوثيون الطرق المؤدية للمطار.

وأعلن أنور قرقاش، وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، الإثنين، أن العملية التي تشنها القوات الموالية للحكومة اليمنية للسيطرة على ميناء الحديدة، غرب اليمن، ستستمر لحين «الانسحاب غير المشروط» للحوثيين.

ويعتبر ميناء الحديدة الرئيس الوحيد الذي يسيطر عليه الحوثيون، وهو شريان الحياة لملايين اليمنيين الذين يتعرضون إلى خطر المجاعة، وتمرّ أكثر من 70% من الواردات اليمنية عبره.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية