شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

قانون الانتخابات البرلمانية الجديد.. رصاصة الرحمة على الأحزاب المصرية

قالت مصادر عدة بمجلس النواب المصرى، أن ائتلاف الأغلبية بالبرلمان “دعم مصر” ، سيقدم مشروع جديد بخصوص الانتخابات البرلمانية المقرر إجرائها عام 2020.

ومشروع القانون سيقترح أن تكون نسبة القوائم المغلقة 80 % ، مقابل 20 % للمقاعد الفردية.

وقالت المصادر، لـ”العربي الجديد”، إن الائتلاف، يهدف لرفع الحرج عن الحكومة”، لأن القانون سيثير ردود فعل رافضة من جانب أغلب الأحزاب، كونه بمثابة “رصاصة الرحمة” على نشاطها، في ظل مناداتها للسلطة بالأخذ بنظام القوائم النسبية بدلاً من المغلقة.

وأوضحت المصادر أن القانون سيقطع الطريق أمام تمثيل حقيقى للأحزاب في مجلس النواب المقبل، لأنه يهدر 49 % من أصوات الناخبين.

وحسب المصادر فإن النظام يرغب في ابعاد أي صوت معارض، ولو كان معتدلا.

وتابعت المصادر، تخوف السلطة الحالية من اتساع رقعة المعارضة، وإمكانية توحدها في الانتخابات المقبلة، دفع لمشروع القوائم المغلقة، حتى لا تستطيع المعارضة الحصول على كتلة تصويتية مؤثرة داخل مجلس النواب.

جدير بالذكر أنه في يونيو 2017، وافق مجلس النواب على قانون الانتخابات، متضمناً نصاً يحظر الإشراف القضائي الكامل عليها بحلول عام 2024، وهو ما يمهّد لعودة عهود التزوير قبل اندلاع الثورة المصرية.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية