شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

التحالف العربي بقيادة السعودية: قصف حافلة صعدة لم يكن مبررا وسنحاسب المسؤولين

اعترف التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن بحدوث “أخطاء” في الغارة الجوية التي أصابت حافلة كانت تقل أطفالا في منطقة ضحيان بمحافظة صعدة قبل حوالي ثلاثة أسابيع، ما أودى بحياة 40 منهم.

وأعلن المتحدث باسم الفريق المشترك لتقييم الحوادث في اليمن التابع للتحالف العربي بقيادة السعودية، أن استهداف الحافلة في منطقة ضحيان الذي وقع في 9 أغسطس، وأسفر عن سقوط عشرات القتلى لم يكن مبررا، مطالبا بمحاسبة المسؤولين عن المتسببين في وقوع أخطاء بالغارة.

وقال المتحدث منصور المنصور خلال مؤتمر صحفي “إن التحقيق بشأن الحادثة شمل الطلعات الجوية في منطقة ضحيان يوم الحادث، وتم فحص شرائط فيديو من الطائرة التي نفذت الغارة”.

كما طالب المنصور قوات التحالف بمساعدة المتضررين جراء الغارة، وقال “على قوات التحالف تقديم المساعدات للمدنيين المتضررين من غارة ضحيان”.

واختتم المنصور بمطالبة قوات التحالف بمحاسبة المتسببين في الأخطاء في غارة ضحيان. وقال المتحدث الرسمي لفريق تقييم الحوادث: كان هناك تأخير واضح في تجهيز المقاتلة المكلفة باستهداف الحافلة في ضحيان.

وكان تقرير لخبراء تابعين لمجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان قد قال مؤخرا إن الغارات الجوية التي يشنها التحالف في اليمن “أسفرت عن السقوط المباشر لمعظم الضحايا المدنيين”.

ودفعت الحادثة التي وقعت في التاسع من أغسطس الماضي الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش إلى المطالبة بتحقيق مستقل في الهجمات التي تستهدف المدنيين.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية