شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

نائب بالكونجرس: سنفتح تحقيقا بعلاقة مؤسسة ترامب مع السعودية

أكد النائب عن الحزب الديمقراطي بالكونجرس الأميركي، إيريك سوالويل، إن المجلس سيفتح تحقيقا متعلق بعمليات غسيل أموال تخص مؤسسات الرئيس الأميركي دونالد ترامب.

وأشار النائب سواويل، إن التحقيق «سيشمل أيضا علاقة مؤسسة ترامب بالسعودية».

ويأتي تصريح سواويل تزامنا مع تصريح مسؤول بوزارة الخارجية الأميركية، أمس الجمعة، أن الرواية السعودية بشأن مقتل خاشقجي «لم ترق إلى مستوى المصداقية».

وأوضح المسؤول أن أن وزير الخارجية الأميركية مايك بومبيو، سيواصل اتصالاته بالسعوديين للتأكيد على ضرورة المحاسبة والمصداقية ووجود رواية سعودية موثوقة لما حدث.

وأضاف المسؤولأنه لا يعتقد من وجهة نظره أن رواية السعوديون أو العملية القضائية ترقى إلى مستوى المصداقية وتحقيق المساءلة».

وقتل الصحفي السعودي جمال خاشقي في 2 أكتوبر 2018، داخل قنصلية بلاده بإسطنبول.

وبعد 18 يومًا على الإنكار، قدمت خلالها الرياض تفسيرات متضاربة للحادث، أعلنت المملكة مقتل خاشقجي إثر «شجار» مع أشخاص سعوديين، وتوقيف 18 مواطنًا في إطار التحقيقات، دون الكشف عن مكان الجثة.

ومنتصف نوفمبر الماضي، أعلنت النيابة العامة السعودية أن من أمر بالقتل هو رئيس فريق التفاوض معه (دون ذكر اسمه).

وأصدر القضاء التركي، في 5 ديسمبر الماضي، مذكرة توقيف بحق النائب السابق لرئيس الاستخبارات السعودي أحمد عسيري، وسعود القحطاني المستشار السابق لولي العهد محمد بن سلمان، للاشتباه في تورطهما بالجريمة.

وفي 24 من الشهر نفسه، قال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، إن بلاده تعمل مع دول أخرى لإحالة التحقيق إلى الأمم المتحدة.

وعلى مدار الأسابيع والأشهر الماضية، ألمحت عدة وسائل إعلام إلى أن من أصدر أمر بقتل خاشقجي، هو ولي العهد السعودي نفسه، الأمر الذي تنفيه المملكة بشدة.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية