شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

برلماني يكشف إهدار 3 مليارات دولار في العاصمة الإدارية الجديدة

كشف عضو مجلس النواب، عبدالحميد كمال، الإثنين، في بيان عاجل لرئيس المجلس، وقائع فساد وإهدار للمال العام بقيمة 3 مليارات دولار، في مشروع إنشاء القطار الكهربائي المعلق “المونوريل”، في العاصمة الإدارية الجديدة، والذي يستهدف نقل 4 ملايين راكب يومياً على مسارين بطول 95 كيلومترا، للربط بين العاصمة الإدارية ومناطق مدينة نصر والجيزة و6 أكتوبر.

واعتبر النائب في بيانه، أن استبعاد التحالف المكون من شركة “الإنتاج الحربي” المصرية، وشركة “سلومي” الماليزية، والتي تمتلك سوابق أعمال دولية في إنشاءات قطار “المونوريل”، من تنفيذ المشروع، والإسناد المباشر والترسية على بعض الشركات الأخرى غير المؤهلة من جملة 22 تحالفاً تقدمت بطلباتها، حرم مصر من توفير فرص عمل للشباب، ومن توفير العملة الصعبة من قيمة المشروع، بالإضافة لحرمانها من توطين الصناعة المحلية.

وأضاف كمال أن “الإجراءات كشفت العديد من وقائع الفساد، خلال شهر يناير الجاري، ما دفعه إلى إرسال بلاغ موثق إلى جهات عدة، منها هيئة الرقابة الإدارية، والاستخبارات العامة، ورئاسة الجمهورية”.

وشدد البرلماني المصري على أهمية الموضوع وخطورته على المصلحة العامة للبلاد، ما يتطلب توجيه طلب إحاطة وبيان عاجل إلى رئيس مجلس الوزراء بشأنه، إعمالاً لمواد الدستور وقانون مجلس النواب.

وتقع العاصمة الإدارية الجديدة شرقي القاهرة إلى جانب الطريق المؤدي إلى محافظة السويس، وعلى بعد 40 كيلومتراً من القاهرة. ويسعى نظام السيسي إلى نقل العديد من المقار الحكومية إليها، نهاية العام الجاري 2019. وتشير التقديرات إلى إنفاق الحكومة مئات مليارات الجنيهات منذ الإعلان عن إنشائها، خلال مؤتمر مصر الاقتصادي، في مدينة شرم الشيخ شمال شرق البلاد، في مارس 2015.

 



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية