شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

هاشتاج «لن ننسى 74 ولن نسامح» يتصدر تويتر في الذكرى السابعة لـ«مجزرة استاد بورسعيد»

تصدر هاشتاج «#لن_ننسى74_ولن_نسامح» موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» تزامنًا مع حلول الذكرى السابعة لمجزرة «استاد بورسعيد» التي وقعت في الأول من فبراير عام 2012، والتي راح ضحيتها 74 قتيلًا من جمهور النادي «الأهلي» أثناء لقاء الفريق مع النادي «المصري» البورسعيدي.

وبدأت الكارثة بنزول الجماهير للملعب أثناء قيام لاعبي الأهلي بعمليات الإحماء قبل اللقاء، ثم اقتحم الملعب عشرات المشجعين بين شوطي المباراة وبعدما أحرز المصري هدف التعادل ثم هدفي الفوز.

وبعد المباراة اقتحم الآلاف الملعب، ولكن اللافت للنظر والذي يظل لغزًا حتى اليوم، هو قيام الأمن بفتح بوابات الملعب باتجاه جماهير الأهلي، وترك بابًا صغيرًا لخروجهم، مما أدى لوفاة كثيرين أثناء تدافع الجماهير.

الجماهير عادت إلى القاهرة في القطار، لينتظرهم الآلاف من الأهالي والشباب المنتميين لروابط تشجيع الأهلي والزمالك، مرددين هتافات منددة بما حدث، ومطالبة بالقصاص.

وكان النادي المصري قد عوقب بإيقاف إقامة المباريات على الملعب لخمس سنوات.

وشارك نشطاء ورواد «تويتر» لحظاتهم في هذا اليوم، والبعض الآخر انتقد النظام المصري لعدم محاسبة المتورطين في هذه الحادثة، وهنا بعض من هذه التغريدات:

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية