شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

شهيدان أحدهما طفل في اعتداء قوات الاحتلال على مسيرات العودة بغزة

استشهد فلسطينيان، أحدهما طفل، وأصيب 17 آخرون، اليوم الجمعة، برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي، خلال مشاركتهم في “مسيرات العودة وكسر الحصار”، قرب السياج الأمني الفاصل بين شرقي قطاع غزة وإسرائيل.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية، في بيان صحفي، إن حمزة محمد اشتيوى (18 عاما) والطفل حسن إياد شلبي (14 عاما) استشهدا جراء إصابتهما برصاص الجيش الإسرائيلي على الحدود الشرقية لقطاع غزة.

كما أُصيب 17 آخرون، بالذخيرة الحية، التي أطلقها قوات الاحتلال، تجاه المتظاهرين، بحسب وزارة الصحة.

ويشارك فلسطينيون، مساء كل يوم جمعة، في المسيرات السلمية التي تُنظم قرب السياج الفاصل بين شرقي غزة والمناطق المحتلة، للمطالبة بعودة اللاجئين إلى مدنهم وقراهم، ورفع الحصار عن القطاع.

ويقمع جيش الاحتلال تلك المسيرات السلمية بعنف، ما أسفر عن استشهاد عشرات الفلسطينيين وإصابة الآلاف بجروح مختلفة.

وداع طفل شهيد بغزة

"حبيبي قم معي أمانة".. مشهد مؤثر لفتاة تودع شقيقها الطفل «حسن شلبي» الذي استشهد اليوم برصاص جيش الاحتلال، شرق قطاع غزة

Publiée par ‎شبكة رصد‎ sur Vendredi 8 février 2019



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية