شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

قوتين نوويتين.. باكستان تعلن إسقاط طائرتين هنديتين وأسر أحد طياريها

أعلنت باكستان، صباح اليوم الأربعاء، عن إسقاطها لطائرتين هنديتين، فوق الأراضي الباكستانية، بعد تصدي المقاتلات الباكستانية لخرق طائرات هندية لسيادة أراضيها.

وقال ناطق باسم الجيش الباكستاني، أن إحدى الطيارتين سقطت داخل باكستان، وتم أسر أحد الطيارين الهنديين.

وفي بيان لها، قالت الخارجية الباكستانية عقب إسقاط الطائرتين: «ليس لدينا نية للتصعيد، لكننا مستعدون تماما لذلك إذا اقتضت الضرورة».

وحسب الوكالة الفرنسية، فإن فتيل الأزمة بدأ عندما أعلنت الشرطة الباكستانية، قتل ستة مدنيين جراء قصف مدفعي هندي على كشمير الباكستانية.

وأغلقت الهند أربعة مطارات لها، بعد اختراق مقاتلات باكستانية للمجال الجوي الهندي، وفق ما أعلنته.

وكانت وزيرة الخارجية الهندية، شوشما سواراج، قد صرحت خلال زيارة إلى الصين الأربعاء، بأن بلادها لا تريد «مزيدا من التصعيد» مع باكستان، مشيرة إلى أن الهند ستواصل التصرف بمسؤولية وبضبط النفس.

ويأتي تصريح الوزيرة الهندية، بعد غضب باكستان، وتهديدها بأنها سترد على الضربات الهندية في الوقت المناسب.

واشتعل التوتر بين البلدين بعد تفجير انتحاري شهدته كشمير في 14 فبراير الجاري، أدى لقتل 40 من قوات الأمن الهندية.

فيما شنت الهند غارات جوية داخل الأراضي الباكستانية، واعتبرته باكستان خرقا لسيادتها، وقتل في الغارات الهندية ما يقرب من  300 شخص، قالت الهند إنهم من «المسلحين المتشددين»، داخل معسكرات تابعة لهم.

جدير بالذكر أن الغارات التي جرت الثلاثاءـ هي الأولى من نوعها عبر خط الحدود بين جزئي كشمير منذ الحرب التي خاضها الجاران ضد بعضهما في عام 1971.

وتقع بالاكوت على بعد 50 كيلومترا من خط المراقبة وهو الخط الذي تم ترسيمه لوقف إطلاق النار ويعتبر خط الحدودي الفعلي في كشمير، الإقليم الجبلي الذي كان سببا في حربين من ثلاث حروب بين الهند وباكستان.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية