شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

ترامب: استجواب كوهين خلال جلسة علنية أفشل القمة مع كيم

اعتبر الرئيس الأميركي دونالد ترامب، أن جلسة الاستماع العلنية لمحاميه السابق مايكل كوهين والتي نظمتها لجنة تحقيق برلمانية، ربما تكون السبب في استعجاله في إنهاء المحادثات مع زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون، في هانوي الأسبوع الماضي.

وغرد ترامب عبر صفحته الشخصية «تويتر»: «عندما يستجوب الديمقراطيون في جلسات استماع عامة شخصا كاذبا مدانا ومحتالا، وفي نفس الوقت الذي تعقد فيه قمة نووية مهمة جدا مع كوريا الشمالية، فإنه شيء جديد في السياسة الأميركية، وبالطبع سيكون سببا في إنهاء المفاوضات… يا للعار».

ووصف محامي ترامب السابق مايكل كوهين خلال جلسة استماع أمام لجنة المراقبة في مجلس النواب الأربعاء 27 فبراير، ترامب بأنه محتال وكان يعلم بتسريب رسائل إلكترونية تهدف للإضرار بمنافسته هيلاري كلينتون في انتخابات الرئاسة 2016.

وعلق ترامب، على تصريحات كوهين قائلا: «كوهين كذب كثيرا في شهادته، لكنه قال الحقيقة عندما تحدث عن عدم تواطئنا مع روسيا».

وانتهت القمة الثانية التي عقدت في العاصمة الفيتنامية هانوي بين الزعيمين ترامب وكيم قبل موعدها المحدد، وفشلت في التوصل لأي اتفاق، على أن تستأنف المفاوضات بين الجانبين في وقت لاحق.

قمة فاشلة

قمة ترامب وكيم الثانية تفشل رغم أجواء الترحاب بين الرئيسينلكن لماذا فشلت؟

Publiée par ‎شبكة رصد‎ sur Jeudi 28 février 2019



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية