شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

شهيدان وإصابة ضابط وجندى للاحتلال بـ«عملية دهس» بالضفة الغربية

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، الاثنين، عن استشهاد مواطنين وإصابة ثالث، بعد إطلاق الاحتلال الإسرائيلي النار عليهم قرب قرية كفر نعمة، غربي مدينة رام الله، وسط الضفة الغربية المحتلة.

وأوضحت وزارة الصحة، أن الشهيدين هما، أمير محمود جمعة دراج (20 عامًا) من قرية خربثا المصباح، ويوسف رائد محمد سليمان عنقاوي (20 عامًا) من قرية بيت سيرا.

وأعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي، قتله فلسطينيين، وأصاب آخر، بعد إطلاق النار عليهم في قرية كفر نعمة غربي محافظة رام الله.

وزعم الاحتلال، أن الفلسطينيين الثلاثة قاموا بـ«عملية دهس» عدد من جنوده أمام مدخل القرية.

وأشار المتحدث باسم جيش الاحتلال، إلى أن ضابطا إسرائيليا أصيب بجراح خطيرة فيما أصيب جندي بجراح طفيفة جراء حادث الدهس.

واقتحمت قوات الاحتلال قرية كفر نعمة، واعتقلت شابا، فيما اندلعت مواجهات بين الفلسطينيين، وقوات الاحتلال التي أطلقت النار وقنابل الغاز المسيل للدموع، على مدخل القرية.

ومن جانبها، علقت حركة حماس، على عمليةالدهس، مشيرة إلى أن العملية رسالة من الشباب الثائر بالضفة الغربية المحتلة اليوم.

وقال الناطق باسم حركة حماس، حازم قاسم عبر تغريدة له على «تويتر»: «ارتقاء شهيدين غربي رام الله فجر اليوم، يؤكد أن شعبنا الفلسطيني، سيواصل نضاله ضد المحتل حتى ينتزع كامل حريته ويحرر أرضه، وأن جرائم الاحتلال لن تكسر إرادته في الانتفاض المستمر، وتمسكه بخيار المقاومة».

وأضاف: «رسالة الشباب الثائر بالضفة الغربية اليوم، أنه لن يهدأ إلا بكنس الاحتلال وتحرير مقدساته، وأنه لن يمرر مخططات تهويد القدس».



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية