شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

حصلت على المركز الأخير في الحرية الشخصية.. تراجع كبير لمصر في مؤشرات قياس الازدهار والرفاهية

تذيلت مصر، مؤشر الحرية الشخصية، لعام 2018، الصادر عن معهد “ليجاتوم” البريطاني، بحصولها على المركز الأخير، الـ 149 عالميا، متراجعة 3 مراكز عن عام 2016، الذي احتلت فيه المرتبة 146 في الحرية الشخصية.

ويصدر المعهد، الذي يتخذ من العاصمة البريطانية لندن مقرا له، قائمة سنوية بالدول الأكثر رخاءا، حسب مؤشر “ليجاتوم للازدهار العالمي”، والذي يرصد مستويات الرخاء والازدهار في 149 دولة.

وتراجع مؤشر جودة الصحة في مصر إلى المرتبة 101 عالميا، بعد أن كان في المرتبة 88 في عام 2016، ما يشير للتدهور الكبير في المؤشر، رغم الحملات الحكومية التي تستهدف القضاء على عدد من الأمراض المنتشرة في مصر.

وسبق مصر، التي حصلت على المركز الـ 122 على مستوى الدول التي يرصدها المعهد، كلا من جزر القمر والجزائر وجيبوتي ولبنان.

ويقيس المؤشر ازدهار ورخاء 149 دولة عبر 9 مؤشرات رئيسية، من بينها مؤشرات اقتصادها الشامل، وأسس النمو، والفرص الاقتصادية، وكفاءة القطاع المالى، وبيئة الأعمال، والعوائق التى تقف فى وجه الابتكار، ومرونة سوق العمل، والحوكمة الفعالة، والديمقراطية والمشاركة السياسية، وسلطة القانون، إلى جانب جودة التعليم والصحة والأمن والحرية الشخصية والحفاظ على البيئة.

واحتلت مصر المرتبة 121 من 149 فى عامل الجودة الاقتصادية، والمركز 109 فى بيئة العمل، و117 فى مؤشر الحوكمة، و105 فى التعليم، و101 فى الصحة، و97 فى الأمن والأمان.

 

 

 

 

 



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020