شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

مظاهر التضامن مع المسلمين بعد هجوم نيوزيلندا الإرهابي

تنوعت مظاهر تعاطف وتضامن الشعب النيوزيلندي مع المسلمين، وضحايا الحادث الإرهابي المأساوي، الذي انتزع أرواح 50 مسلمًا وهم يصلون داخل مسجدين في مدينة «كرايست تشيرتش».

 

وهنا نسرد أبرز 6 مظاهر لهذا التضامن:

ارتداء الحجاب

بعد ساعات من الحادث الإرهابي، ارتدت رئيسة الوزراء حجابًا مع الكثيرات من النيوزيلنديات، للتضامن مع نساء الجالية المسلمة ببلدهم.

وفي متنزه «هاغلي» أمام «مسجد النور» ارتدت أرديرن، التي أحاط بها وزراء ومسؤولون أمنيون، غطاء للرأس وملابس سوداء.

كما ارتدت كثيرات من النساء غطاء الرأس، وكان هاشتاغ «حجاب من أجل الألفة»، من الوسوم الرائجة على تويتر في نيوزيلندا.

التضامن الإعلامي

وخصصت القنوات التلفزيونية والصحف النيوزيلندية، فقرات لنعت ضحايا الحادث، ودعوا الشعب لحداد وطني في البلاد.

حراسة المساجد

فرضت الشرطة النيوزيلاندية حراسة أمنية مشددة، على المساجد في جميع أنحاء البلاد، منذ الهجوم، وانتشرت بكثافة في الجمعة الأولى عقب الحادث.

أذان الجمعة

بث أذان صلاة الجمعة على التلفزيون والإذاعة الوطنية، ليعلو صوت الأذان في مدينة «كرايست تشيرتش» وفي جميع أنحاء البلاد.

حشود كبيرة

احتشد الآلاف من المتضامنين على مدار الأيام السابقة، أمام المسجدين وفي الميادين، وازدادت الأعداد في الجمعة الأولى بعد الحادث.

حداد وطني

انضمت رئيسة الوزراء وأكثر من 20 ألف شخص في حداد حاشد، حيث قاموا بالوقوف دقيقتيّ حداد على ضحايا الحادث، أمام مسجد النور.

والجمعة 15 مارس، شهدت مدينة «كرايست تشيرتش» في نيوزيلندا، هجومًا إرهابيًا بالأسلحة النارية والمتفجرات استهدف مسجدي «النور» و«لينوود»؛ ما خلف 50 قتيلًا ومثلهم من الجرحى، في حادثة صدمت العالم وأثارت استياء وردود أفعال مستنكرة واسعة النطاق.

 

تعرف على أبرز مظاهر تضامن الشعب النيوزيلندي مع المسلمين عقب حادث المسجدينأخبرنا.. كيف ترى هذا التضامن؟rassd.com/450654.htm

Publiée par ‎شبكة رصد‎ sur Vendredi 22 mars 2019



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية