شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

مسؤول قطري: الدوحة لم تطرد أحدا من مواطني دول الحصار ولم نتعامل بالمثل

أكد رئيس مجلس الشورى القطري، أحمد آل محمود، أن الدوحة لم تطرد أحدا من  مواطني دول الحصار المقيمين فيها، وأنها لم تتعامل مع تلك الدول بالمثل فيما قامت به.

وضرب آل محمود، مثالا بـ 300 ألف مصري ومصرية يعملون في قطر، ولم يجر طرد أي فرد منهم منذ بدء الأزمة الخليجية.

وأشار إلى أن ذلك بخلاف ما فعلته دول المقاطعة التي طلبت من جميع القطريين مغادرة وطنهم، حتى المرضى أخرجتهم من المستشفيات وأبعدتهم.

وأضاف المسؤول القطري، في تصريحات إعلامية، أمس السبت، على هامش أعمال الجمعية العامة الـ140 للاتحاد البرلماني الدولي، أن قطر على يقين بأنه لو تم طرد العاملين المصريين فإن ذلك سيؤثر بشكل كبير على مصر، لكن بلاده لا ترضى ذلك عليهم.

وشدد على أن المتضرر الأول سيكون المواطن البسيط الذي لا علاقة له بالخلاف القائم بين الدول.

وأشار آل محمود، إلى أن الإمارات قاطعت كل شيء مع قطر ما عدا الغاز القطري، قائلا: “لو قطعنا الغاز على الإمارات، وهذا من حقنا وفقا للقوانين الدولية لأنهم هم من بدؤوا الحصار، لغرق ثلث دبي وثلث أبو ظبي في الظلام”، مؤكدا أن توجيهات أمير البلاد كانت بأنه لا يريد للناس أن تعاني.

وبدأت الأزمة الخليجية في 5 يونيو 2017، عندما قررت كل من السعودية، والإمارات، والبحرين، ومصر قطع العلاقات الدبلوماسية مع دولة قطر.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية