شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

رئيس الأركان الجزائري: للشعب الحق في الاطمئنان على حاضر بلاده ومستقبلها

أكد رئيس أركان الجيش الجزائري، الفريق أحمد قايد صالح، الثلاثاء، على أن الشعب له حق شرعي، في الاطمئنان على حاضر البلاد ومستقبلها.
وجاءت تصريحات، قايد صالح، خلال كلمته أمام وحدات عسكرية، نفذت مناورة بالذخيرة تحت اسم “حسم 2019″، بمنطقة سيدي بلعباس، وتعد تلك الكلمة أول ظهور وتعليق له، منذ اعلان عبدالعزيز بوتفليقة استقالته من الرئاسة.

وقال رئيس الأركان، إن “الجيش الوطني الشعبي سيواصل بذل قصارى الجهود الكفيلة (..) إلى ما ينسجم ويتساوق (يتّسق) تماما مع حق الشعب الجزائري الشرعي في الاطمئنان الكامل على حاضر بلاده وعلى مستقبلها”.
وتزامنت تصريحات القائد العسكري، مع تعيين رئيس مجلس الأمة عبدالقادر بن صالح، صباح الثلاثاء، من قبل البرلمان، رئيسا انتقاليا للبلاد، خلفا للرئيس المستقيل عبد العزيز بوتفليقة.

ولم يتضمّن خطاب صالح أي تعليق مباشر على التطورات الجديدة للوضع السياسي في البلاد، وخصوصا بشأن تعيين بن صالح رئيسا انتقاليا، غير أن ظهوره يعتبر الأول من نوعه منذ استقالة بوتفليقة تحت ضغط الشارع.

ويلقى تعيين بن صالح معارضة كبيرة داخل البلاد من قبل المعارضة والحراك، بدعوى أنه من رموز نظام بوتفليقة، كما يُنظر إلى وجوده على أنه محاولة للالتفاف على مطالب التغيير التي أطلقها الشارع.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية