شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

الإقالة والفصل عقوبة المشاركين في واقعة «خلع البناطيل» بمحاضرة جامعة الأزهر

قررت جامعة الأزهر، إقالة عميد كلية التربية بنين القاهرة، ووكيل الكلية لشئون التعليم والطلاب ورئيس القسم من مناصبهم، كما قررت فصل الأستاذ صاحب واقعة إجبار طلاب على «خلع البناطيل» أثناء محاضرة بكلية تربية الأزهر، بالإضافة للطلاب المشاركين بهذا الفعل داخل المحاضرة.

وأكد، عميد كلية الإعلام، الدكتور غانم السعيد، أنه تم اتخاذ الإجراءات القانونية العاجلة، بحق عضو هيئة التدريس، فور علم إدارة الجامعة بالواقعة، وذلك لقيامه بتحريض الطلاب على ارتكاب أفعال مخلة بالحياء العام، داخل قاعة الدرس بالحرم الجامعي.

وأشار السعيد، إلى أن هذا الفعل يشكل جريمة جنائية يستوجب معها إحالته للنيابة العامة لاتخاذ اللازم بشأنه. وأضاف السعيد أن هذه الفعلة تعد من ضمن الأفعال التي تستوجب العزل من الوظيفة، إعمالًا لنص الفقرة (25) من المادة 72 من القانون 103 الخاص بتنظيم الأزهر باعتبارها تخل بشرف عضو هيئة التدريس وتتنافى مع القيم.

وبدأت القصة بتداول طلاب بكلية التربية للبنين بجامعة الأزهر في القاهرة، فيديو لأستاذ بالكلية يدعى «إمام محمد رمضان»، أجبر فيه بعض الطلاب على خلع “البناطيل” الخاصة بهم، قائلا لهم خلال الفيديو: «اللي مش هيقلع أقسم بالله هسقطه في العقيدة».

وكشف الطلاب في تعليقاتهم على الفيديو، تفاصيل ما حدث، في هذه الواقعة، قائلين: «أول حاجة قالها لما دخل المدرج، مين صايع يطلع يعمل دور على المنصة، فواحد بس اللي قال أنا، فطلعوا وقال الدكتور اقلع البنطلون ولو مقلعتش هاتشيل المادة».

وأضاف الطلاب: «الطالب رفض يقلع، الدكتور قال لو في راجل يطلع يقلع، واحد قال أنا جابو وطلعو مع التاني، وحلف عليهم أنهم يقلعوا البنطلون، وبعد كده كان عاوزهم يقلعوا الملابس الداخلية».

وأثارت الواقعة التي نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، من خلال نشر فيديوهات التي تم التقاطها أثناء الواقعة، استياء كبير وحالة من الغضب بين المعلقين.

 

 

 

 

 

 

 



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية