شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

مراسلون بلا حدود.. تونس أفضل بلاد الربيع العربي ديمقراطيا وتتقدم 25 مرتبة في حرية الصحافة

قالت منظمة مراسلون بلا حدود، الخميس إن تونس تقدمت بـ25 مرتبة في التصنيف العالمي لحرية الصحافة بانتقالها في الترتيب من 97 إلى 72.

جاء ذلك في تصريحات صهيب الخياطي مدير مكتب شمال أفريقيا لمنظمة مراسلون بلا حدود تونس، خلال مؤتمر صحفي بالعاصمة التونسية.

وأفاد الخياطي أن تونس هي البلد الوحيد الذي يواصل مسار الانتقال نحو الديمقراطية بعد «انتفاضات الربيع العربي» وتقدمت بـ25 مرتبة في نسخة 2019 من التصنيف العالمي لحرية الصحافة.

وبرر الخياطي هذا التقدم بتقلص نسبة الانتهاكات الموجهة ضد الصحفيين والتزام البلاد بنهج الديموقراطية وانخراطها في مبادرة الإعلام والديموقراطية التي أطلقتها المنظمة في نوفمبر الماضي بمناسبة منتدى السلام بباريس.

وأوضح أن صحفيي شمال أفريقيا يعشون «مناخًا معاديًا» يصعب فيه الاضطلاع بدورهم من أجل إعلام مستقل.

من جهة أخرى، أكدت رانية الشابي، ممثلة عن المنظمة مهتمة بالشأن الليبي، خلال المؤتمر ذاته، تراجع حرية الصحافة في ليبيا بسبب النزاع المسلح الأخير.

وأوضحت أن ليبيا حافظت على نفس مرتبتها السابقة في تصنيف حرية الصحافة وهي المرتبة 162.

وأكدت أن عدم التراجع لا يعني تحسن الوضع، لكن الأوضاع في البلدان الأخرى ازدادت سوءا.

وطالبت بضرورة كشف حقيقة اختفاء الصحفيين التونسيين نذير القطاري وسفيان الشورابي، المختطفين في ليبيا منذ سبتمبر 2014.

من جهة أخرى، قال بيرلان لوبلان رئيس تحرير بمنظمة مراسلون بلا حدود إن جريمة اغتيال الصحفي والكاتب السعودي جمال خاشقجي بدم بارد داخل قنصلية بلاده في تركيا أكتوبر الماضي كانت رسالة فظيعة إلى الصحفيين والمراسلين في جميع أنحاء العالم.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية