شبكة رصد الإخبارية

إيران تهدد بإغلاق مضيق هرمز بعد تشديد العقوبات الأميركية عليها

هدد قائد البحرية التابعة للحرس الثوري الإيراني، الجنرال علي رضا تنكسيري، بإغلاق مضيق هرمز الاستراتيجي، في حالة منع بلاده من استخدامه.

وقال تنكسيري إنه “في حالة أي تهديد فلن يكون هناك أدنى شك في أننا سنحمي المياه الإيرانية وسندافع عنها”.

وجائت التهديدات الإيرانية، عقب قرار أميركي، بعدم تمديد الإعفاءات التي تتيح لبعض مستوردي النفط الإيراني، مواصلة الشراء دون مواجهة عقوبات أميركية، عندما يحل أجلها في مايو.

وفي سياق متصل، قالت وزارة النفط الإيرانية، إن طهران مستعدة لأي قرار أمريكي بإنهاء الإعفاءات الممنوحة لمشتري الخام الإيراني، وأن الولايات المتحدة لن تنجح في وقف صادرات النفط الإيرانية.

ونقلت وكالة تسنيم الإيرانية، عن مصدر لم تسمه بوزارة النفط، قوله: “سواء استمرت الإعفاءات أم لم تستمر، فإن صادرات نفط إيران لن تصل إلى الصفر بأي حال ما لم تقرر السلطات الإيرانية وقف صادرات النفط… وهذا غير وارد حاليا.”

ونسبت تسنيم إلى المصدر قوله “نراقب ونحلل كل التصورات والأوضاع الممكنة للنهوض بصادراتنا النفطية، وجرى اتخاذ التدابير اللازمة… إيران لا تنتظر قرارا أمريكا من عدمه لتصدير نفطها”.

وأضاف المصدر “لدينا سنوات من الخبرة في تحييد مساعي الأعداء لتوجيه الضربات لبلادنا”.

من جانبه، قال مسؤول كبير بإدارة الرئيس ترامب، إن أي تحرك من إيران لاغلاق مضيق هرمز، لن يكون مبررا ولا مقبولا.

وأبلغ المسؤول مجموعة صغيرة من الصحفيين طالبا عدم ذكر اسمه أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب واثق من أن السعودية والإمارات العربية المتحدة ستلتزمان بتعهداتهما لتعويض الفارق في إمدادات النفط للدول الثماني التي حصلت على إعفاءات من العقوبات الأمريكية.

وأضاف أن الولايات المتحدة لا ترى ضرورة لدراسة استخدام الاحتياطي البترولي الاستراتيجي عقب إنهاء الإعفاءات.

وأشار إلى أن المسؤولين الأمريكيين يبحثون الآن سبل منع إيران من الالتفاف على العقوبات النفطية القائمة.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية