شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

كرة القدم الأفريقية تعيش ليلة مظلمة.. ماذا حدث في نهائي أبطال أفريقيا؟

أعلن نادي الوداد البيضاوي المغربي، عزمه التوجه لمحكمة التحكيم الرياضية ”الطاس“ والاتحاد الدولي لكرة القدم ”الفيفا“، على خلفية تعطل تقنية الفيديو (الفار) في المباراة النهائية لأبطال أفريقيا 2019 والتي جمعته مع الترجي الرياضي التونسي، مساء الجمعة.

جاء ذلك في تصريحات إعلامية لسعيد الناصري، رئيس فريق الوداد البيضاوي، بعد الجدل الذي أثاره تعطل تقنية الفيديو (الفار) ، في أبرز نهائي للأندية بأفريقيا.

وقال الناصري” الوداد سيسلك جميع الإجراءت القانونية، ومن بينها اللجوء للمحكمة الرياضية المعروفة ب”الطاس“ والإتحاد الدولي لكرة القدم ”الفيفا“”.

وأوضح أن “الوداد لم ينسحب من المباراة، بل طالب بتشغيل تقنية ”الفار“ والتي تم الاتفاق عليها مسبقا مع الفريق المستقبل من أجل توفيرها.”

وقال سعيد الناصري، إن “الوداد لا يمكن أن يلتزم الصمت عما جرى في هذه المباراة“، ووصف ما حدث ب”الظلم”.

وتوّج فريق الترجي الرياضي التونسي، مساء الجمعة، بلقب دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم للمرة الثانية على التوالي والرابعة في تاريخه.

وجاء تتويج الترجي باللقب بعد انسحاب الوداد البيضاوي المغربي ورفضه استكمال إياب نهائي أبطال أفريقيا في المباراة التي أقيمت على الملعب الأولمبي برادس، بسبب اعتراض لاعبي الوداد على تعطل تقنية (الفار) التي كان من المفترض تطبيقها في النهائي القاري.

ورفض الحكم الجامبي بكاري جاساما احتساب هدفًا للوداد في الدقيقة 61 بحجة سقوط وليد الكرتي في مصيدة التسلل، مما دفع لاعبي الفريق المغربي لمطالبة الحكم باللجوء إلى تقنية الفار.

وامتنع لاعبو الوداد عن العودة إلى الملعب لإجبار الحكم على العودة لمطالعة الهدف، واستمر توقف المباراة لأكثر من ساعة كاملة، ليتخذ حكم اللقاء قراره بفوز الترجي بعد حصوله على قرار من الاتحاد الأفريقي (الكاف) بذلك الأمر لرفض لاعبي الوداد استكمال اللقاء.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية