شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

مواجهات عنيفة.. الاحتلال يقتحم المسجد الأقصى ويطلق الغاز والنار على المعكتفين

اندلعت مواجهات عنيفة بين المعتكفين وقوات شرطة الاحتلال الإسرائيلي في المسجد الأقصى المُبارك، الأحد، بعد السماح لمئات المستوطنين اليهود باقتحام باحاته.

وأفادت دائرة الأوقاف الإسلامية، في بيانات مقتضبة، أن شرطة الاحتلال الإسرائيلي فتحت صباح الأحد «باب المغاربة» في المسجد الأقصى، ونشرت عناصرها من القوات الخاصة المدججة بالسلاح حوله لتأمين الاقتحامات.

وأضافت أن مئات المعتكفين والمصلين تواجدوا منذ ساعات الفجر في المسجد الأقصى، وبدأوا بالتكبير والتهليل عندما سمحت شرطة الاحتلال باقتحام المجموعة الأولى من المستوطنين.

وأشارت أن قوات الشرطة اعتدت على المُعتكفين بالضرب خلال تواجدهم في الباحات وتصديهم للاقتحامات.

وبيّنت أن قوات الاحتلال اعتدت على حارس المسجد الأقصى «خليل الترهوني» بالضرب المُبرح على رأسه، ولم تسمح للطواقم الطبية باسعافه.

وأفاد شهود عيان، أن الشرطة سمحت لأكثر من تسع مجموعات باقتحام المسجد الأقصى، حتى وصل عدد المُقتحمين إلى أكثر من 850 مستوطن حتى اللحظة.

وقال أحد المصلين، أن المعتكفين ذهبوا إلى المصلى القبلي للاحتماء به، حيث قامت الشرطة الإسرائيلية بإغلاق جميع بواباته بالسلاسل الحديدية، وشرعت بإطلاق العشرات من القنابل الصوتية والغازية والرصاص المطاطي باتجاه المتواجدين في الداخل.

واعتقلت قوات الاحتلال ثلاثة من المصلين خلال المواجهات العنيفة التي ما زالت مُندلعة في المكان.

يُشار إلى أن تلك الاقتحامات تأتي عقب دعوات جماعات «الهيكل» المزعوم جميع مناصريها من المستوطنين باقتحام المسجد الأقصى في ما يسمونه «يوم توحيد القدس» وهو ذكرى احتلال الشطر الشرقي من مدينة القدس عام 1967.

وأظهرت صور وفيديوهات لناشطين مقدسيين قيام شرطة الاحتلال بالاعتداء على المصلين والمعتكفين في المسجدالأقصى الذين حاولوا التصدي للمستوطنين، ومنعت من هم خارج المسجد من دخول بواباته.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية