شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

قطر: قمتا مكة تجاهلتا القضايا المهمة في المنطقة كقضية فلسطين والحرب في ليبيا واليمن

أعلن وزير الخارجية القطري، محمد بن عبدالرحمن آل ثاني، تحفظ بلاده على بياني القمتين العربية والخليجية الطارئتين، لوجود بنود تتعارض مع سياسة الدوحة الخارجية.

وقال آل ثاني، في تصريحات للتلفزيون العربي، اليوم الأحد: “قمتا مكة تجاهلتا القضايا المهمة في المنطقة كقضية فلسطين والحرب في ليبيا واليمن، وكنا نتمنى أن تضع أسس الحوار لخفض التوتر مع إيران”.

وأضاف وزير الخارجية القطري أن “بياني القمتين الخليجية والعربية كانا جاهزين مسبقا ولم يتم التشاور فيهما”، وتابع بالقول: “كنا نتمنى من قمم مكة أن تضع أسس الحوار لخفض التوتر مع إيران”.

وشاركت قطر في قمم مكة الثلاث (العربية والخليجية والإسلامية) الخميس والجمعة، بوفد رفيع برئاسة رئيس الوزراء عبد الله بن ناصر آل ثاني.

وهذه الزيارة الأولى لمسؤول قطري رفيع إلى السعودية منذ اندلاع الأزمة الخليجية في يونيو 2017 وقطع العلاقات مع دولة قطر.

وأدانت القمتان العربية والخليجية الطارئتين “التدخلات الإيرانية” في المنطقة، حيث زاحم الملف الإيراني الشواغل العربية، عقب تصاعد التوتر في منطقة الخليج العربي على خلفية عقوبات واشنطن على طهران واتهامات للأخيرة بمحاولة زعزعة أمن المنطقة.

وأكد بيان القمة العربية الذي اعترض عليه العراق “تضامن وتكاتف الدول العربية بوجه التدخلات الإيرانية، وإدانة العمليات الحوثية ضد السعودية”.

ومؤخراً، أعلن البنتاجون إرسال حاملة الطائرات “أبراهام لنكولن”، وطائرات قاذفة إلى الشرق الأوسط، بزعم وجود معلومات استخباراتية حول استعدادات محتملة من قبل إيران لتنفيذ هجمات ضد القوات أو المصالح الأمريكية.

 

 

 



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية