شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

وزارة الخارجية: نعمل على وقف مزاد بيع رأس تمثال «توت عنخ آمون» في لندن

قالت وزارة الخارجية المصرية إنها خاطبت المسؤولين بصالة مزادات في لندن ومنظمة اليونيسكو، لوقف مزاد لبيع رأس تمثال للفرعون الذهبي توت عنخ آمون، مقرر يوليو المقبل.

وجاء بيان الخارجية تعقيبا على ما تداولته وسائل الإعلام عن بيع رأس تمثال الملك توت عنخ آمون، بصالة مزادات كريستيز بلندن يوم ٤ يوليو المقبل.

بيانبشأن ما تردد عن بيع قطع آثار مصرية بصالة مزادات كريستيز بلندنــــــــــــــتعقيبا على ما تداولته وسائل الإعلام…

Publiée par ‎الصفحة الرسمية لوزارة الخارجية المصرية‎ sur Lundi 10 juin 2019

وأوضحت الخارجية، أن المخاطبات شملت صالة المزادات ومنظمة اليونيسكو، داعية إلى الحصول على المستندات الخاصة بملكية القطعة الأثرية.

وشددت على أحقية مصر في القطعة في ظل القوانين المصرية الحالية والسابقة.

وأشارت كذلك إلى أن سفارة القاهرة في لندن خاطبت وزارة الخارجية البريطانية كذلك لوقف عملية البيع والتحفظ علي رأس التمثال وإعادته إلى مصر، من دون توضيح الرد.

وأعلنت قاعة المزادات البريطانية، عرض رأس منحوتة للملك الذهبي توت عنخ آمون للبيع، خلال مزاد مزمع تنظيمه 4 يوليو المقبل في لندن، بمبلغ قدره 4 ملايين جنيه إسترليني (حوالي 5 ملايين دولار).

وتوت عنخ آمون، أحد أشهر الفراعنة في تاريخ مصر القديم (من 1334 إلى 1325 ق.م) ويكتسب شهرة عالمية في الأوساط السياحية.

وصيف 2017، أعلنت وزارة الآثار فقدان 32 ألفا و638 قطعة أثرية على مدار أكثر من 50 عاما مضت، بناء على أعمال حصر قامت بها.

وكشفت مصادر مطلعة بوزارة الآثار، أن المخازن الأثرية بها آثار عديدة غير مسجلة، ويتم بيعها، وأنه يمكن استعادة الأثر المعروض في المزادات الأجنبية إذا كان مسجلًا في هيئة الآثار الحكومية، أما الآثار الخارجة عن الحفر فجميعها غير مسجلة، وبالتالي من المستحيل استعادتها.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية