شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

استياء واسع بعد حُكم «مخفف» على المتهمات بقتل «مريم مصطفى» في بريطانيا

سادت حالة من الحزن والغضب مواقع التواصل الاجتماعي في مصر، بعد الأحكام المخففة بحق ثلاثة فتيات متهمات بقتل الطالبة المصرية مريم مصطفى في لندن.

وأعرب نشطاء ومغردون عن رفضهم للحكم الذي وُصف بـ«المخفف» و«غير العادل» على واحدة من ست متهمات اعتدين على الطالبة المصرية مريم مصطفى، في مدينة نوتنغهام، في فبراير 2018، مما أدّى إلى دخولها في غيوبة قبل وفاتها في مارس من العام نفسه.

وحكم على ماريا فريزر، البالغة من العمر 20 عاما، بالسجن لمدة ثمانية أشهر، كما حكم على بريتانيا هانتر، البالغة 18 عاما، بتنفيذ الخدمة الاجتماعية.

ووُّجهت تهم إلى ست فتيات في قضية الهجوم الذي تعرضت له مريم، الطالبة في كلية الهندسة، وسط مدينة نوتنغهام بينما حاولت إحدى صديقاتها حمايتها.

واتهم حاتم مصطفى، والد مريم، السلطات البريطانية بـ”عدم الاحترام”، بسبب عدم إبلاغه بالجلسة القضائية التي اعترفت فيها 3 فتيات بمهاجمة ابنته، مما أدى إلى وفاتها.

وكشف ممثل الادعاء، أن الفتيات الست لم يتهموا بالقتل الخطأ لأن اختصاصيي علم الأمراض لم يتمكنوا من «الربط القانوني» بين الهجوم ووفاة مريم.

 

 

 



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية