شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

ترامب: ألغيت الضربة على إيران قبل 10 دقائق من التنفيذ

كشف الرئيس الأميركي دونالد ترامب أنه أوقف الهجوم على إيران قبل 10 دقائق من انطلاقه موضحا أن سبب وقفه أنه لا يتناسب مع الخطأ الذي قامت به إيران بإسقاط طائرة بدون طيار.

وأكد أنه فرض عقوبات جديدة على إيران الليلة الماضية،قائلا: «لست  في عجلة من أمرنا ، العقوبات قاسية وكثيرة أضيفت الليلة الماضية. لا يمكن لإيران امتلاك أسلحة نووية»

وقال ترامب: «كنا على وشك ضرب 3 مواقع في إيران أمس”، مؤكدا أنه “ليس في استعجال من أمره” في التعامل مع إيران».

 

وأعلنت إيران الخميس، إسقاط «طائرة تجسس أميركية مسيرة» عند اختراقها المجال الجوي لإيران، في حين نفىت أميركا حدوث ذلك.

ونقل التلفزيون الرسمي الإيراني، عن الحرس الثوري، قوله إن الدفاعات الجوية أسقطت طائرة مسيرة من طراز غلوبال هوك، في محافظة هرمزجان جنوبي إيران.

ومن جانبها، نفت الولايات المتحدة الأميركية، على لسان المتحدث باسم القيادة المركزية الأميركية بيل أوربان إسقاط الطائرة، قالا: «إنه لم تكن هناك أي طائرة أميركية فوق المجال الجوي الإيراني».

ومنذ أيام أشار الجيش الأميركي، إلى محاولة إيران إسقاط طائرة أميركية مسيرة الأسبوع الماضي.

وتشهد العلاقات بين إيران وأميركا توترا كبيرا وسط مخاوف عالمية من احتمال وقوع حرب بين الطرفين، في حين تقول الولايات المتحدة إنها لا تنوي خوض حرب مع إيران، لكنها تتهمها بالضلوع في الإخلال بأمن المنطقة وتهددها بإجراءات رادعة.

وقال قائد القوات الجوية في الحرس الثوري الإيراني أمير علي حاجي زاده بهذا الصدد: “دفاعاتنا الجوية كانت قادرة على إسقاط طائرة استطلاع ثانية من طراز P-8 كان على متنها 35 عسكريا أمريكيا كانت على مقربة من الطائرة المسيرة غلوبال هوك لكنها امتنعت عن ذلك”.

وأضاف أمير علي حاجي زاده: “لم نسقط تلك الطائرة لأن هدفنا من إسقاط غلوبال هوك كان توجيه إنذار للإرهابيين الأمريكيين”.

وأكد قائد القوات الجوية الإيرانية خبرا نشرته مصادر أمريكية الأسبوع الماضي بأن الحرس الثوري حاول إسقاط طائرة أمريكية مسيرة اقتربت من ناقلتي النفط في خليج عمان بعد استهدافهما.

يذكر أن طهران نشرت اليوم مجموعة صور تظهر حطاما للطائرة الأمريكية المسيرة التي تم إسقاطها من قبل الحرس الثوري يوم الخميس بصواريخ “خرداد 3”.

 



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية