شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

«تيلرسون»: ثروة قطر ودورها الفعّال وقناة الجزيرة وراء الأزمة الخليجية

أفاد وزير الخارجية الأميركي السابق ريكس تيلرسون، في شهادة أدلى بها أمام مجلس النواب الأميركي، بأن النزاع في منطقة الخليج يعود لـ«ثروة قطر» و«دورها الفعّال في المنطقة».

وأضاف تيلرسون في شهادة أدلى بها، أمام لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الأميركي، في 21 مايو الماضي، أن أمير قطر الشيخ تميم بن حمد «رجل ينظر إلى الأمام»، وأنه «يتمتع هو وزوجته بعقلية إصلاحية من أجل شعبهم، وذلك يخلق ضغوطاً على الآخرين في المنطقة».

ولدى سؤاله عن الحوادث التي وقعت في مايو 2017، قبيل قرار ترامب دعم «حصار قطر»، قال تيلرسون، إنه كان في الرياض للتحضير لقمة الشرق الأوسط.

وأضاف أنه لم يكن يعلم بأن التوترات في المنطقة تتصاعد، رغم وجود مؤشرات على ذلك.

وأوضح أنه لم يكن أيضاً على علم بالعشاء الذي جمـع ستيف بانون وكوشنر، مـع قادة السعودية والإمارات في 2017 بالرياض، «وقتها عرض زعماء الخليج خططهم لحصار قطر، بحسب الوثيقة التي نشرها مجلس النواب».

حصار قطر

ماذا يعني قطع العلاقات مع قطر؟

Publiée par ‎شبكة رصد‎ sur Lundi 5 juin 2017

وفي سؤاله عن ردة فعله إزاء حدوث لقاء من ذلك النوع بدون علمه، قال تيلرسون : «هذا أمر يغضبني. لم يكن لدي كلمة. آراء وزارة الخارجية لم تكون حاضرة».

ولفت أيضاً أنه وجيمس ماتيس (وزير الدفاع الأسبق)، تم إقصاؤهما وإبعادهما عن حقيقة الوضع وقت إعلان حصار قطر، مضيفاً أن ذلك الأمر أثار دهشتهما آنذاك.

كما أرجع وزير الخارجية السابق، الأزمة في الخليج بين قطر من جهة والسعودية والإمارات من جهة أخرى، إلى «ثروة قطر»، وأدائها دوراً فعالًا في المنطقة. بطرق إيجابية جداً، ولعب دور ما كانوا سابقًا يلعبونه، أعتقد أن ذلك وراء النزاع بين تلك الأطراف.

وقال أن كثيراً من القضايا تراكمت بين الأطراف الخليجية مع مرور الوقت، وأن من بين هذه القضايا إطلاق قطر قناة الجزيرة الإخبارية عام 1996، التي تحولت فيما بعد إلى شبكة إعلامية دولية.

وخلال إدلائه بالشهادة عن فترة عمله في الإدارة، قبل إقالته من الرئيس دونالد ترامب، أعرب تيلرسون عن إحباطه من ممارسة جاريد كوشنر، مستشار ترامب وصهره، للسياسة الخارجية آنذاك من وراء ظهره ودون علمه.

وقالت شبكة «سي إن إن»، إن الوثيقة تكشف عن إحباط تيلرسون، بسبب كوشنر، الذي بدا في بعض الأحيان كأنه وزير خارجية الظل في العديد من قضايا السياسة الخارجية المهمة، دون أي رجوع لوزير الخارجية الحقيقي.

وتطرق تيلرسون أيضاً، في شهادته إلى انخراط كوشنر في سياسات الشرق الأوسط، موضحا عدم فهمه للعلاقة بين كوشنر وولي العهد السعودي محمد بن سلمان، مستدركاً، أنه كان على علم بوجود «الكثير من التواصل» بين الرجلين.

شهادة تيلرسون

كشف دور كوشنر وسبب انزعاج السعودية والإمارات من تميم..وزير الخارجية الأميركي السابق يدلي بشهادته عن الأزمة الخليجية

Publiée par ‎شبكة رصد‎ sur Vendredi 28 juin 2019

وأوضح أن كوشنر، وضع إستراتيجية شاملة للعلاقات الأميركية السعودية، وهي خطة قال إنه تم إطلاعه عليها في وقت متأخر للغاية.

وكشف تيلرسون أن ترامب لا يحب الدخول في التفاصيل ولا يقرأ كل ما يُكتب له من مذكرات، وأن كوشنر لم يكن ينسق مع الخارجية الأميركية ولا مع السفارات الأميركية في البلدان التي كان يسافر إليها، وكان يعقد اجتماعات مع زعماء ومسؤولين دون علم وزير الخارجية.

يُشار أن ترامب أقال تيلرسون، من منصب وزير الخارجية، في مارس 2018، ليحل محله مدير وكالة المخابرات المركزية آنذاك مايك بومبيو.

يذكر أن كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر، قطعت في يونيو 2017، علاقاتها مع قطر، وفرضت الدول الثلاثة الأولى حصاراً برياً وجوياً عليها بدعوى «دعمها للإرهاب»، وهو ما تنفى الدوحة صحته وتقول إنها تواجه حملة افتراءات وأكاذيب، تهدف إلى فرض الوصاية على قرارها الوطني.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية