شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

البيان الختامي لقمة العشرين: النمو الاقتصادي العالمي ضعيف مع زيادة التوترات

شهدت مدينة أوساكا اليابانية قمة العشرين، على مدار يومين، حيث ناقش زعماء وقادة الدول، العديد من القضايا الشائكة.

وقال البيان الختامي لقمة العشرين السبت، إن دول مجموعة العشرين، ستعمل معاً لتعزيز النمو الاقتصادي العالمي، على الرغم من «تفاقم التوترات» التجارية والجيوسياسية.

وأضاف البيان الختامي، أن القادة أحجموا عن التنديد بالسياسات الحمائية، ودعوا بدلاً من ذلك إلى توفير مناخ تجاري «حر ونزيه وغير منحاز».

وأشار البيان إلى أن النمو الاقتصادي العالمي، لا يزال ضعيفاً في ظل «زيادة حدة التوترات» التجارية والجيوسياسية.

وأعرب القادة في البيان عن «سعيهم جاهدين لتوفير مناخ تجاري واستثماري. حر. نزيه، غير منحاز وشفّاف ومستقر، يمكن التكهن به ويمكن معه إبقاء أسواقنا مفتوحة»، مؤكدين على أهمية الإصلاح الضروري في منظمة التجارة العالمية لتطوير مهامها.

وأعلن قادة العشرين في البيان، عن التزاماتهم المتعلقة بأسعار الصرف، التي أعلنها وزراء المالية، ومحافظوا البنوك المركزية في المجموعة في مارس 2018، وأن السياسة النقدية ستستمرّ في دعم النشاط الاقتصادي وضمان استقرار الأسعار بما يتماشى مع عمل البنوك المركزية.

ومنحت الهدنة الجديدة، بين بكين وواشنطن المُعلن عنها اليوم، قدراً من الارتياح للقادة المشاركين، بعدما كلفت الحرب التجارية بينهما والمستمرة منذ أكثر من عام، الشركات مليارات الدولارات، وأدّت إلى تباطؤ الاقتصاد العالمي، فضلاً عن تعقيدات في سلاسل الإنتاج، والإمداد وقلق في أسواق المال.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية