شبكة رصد الإخبارية

ترامب: إيران تلعب بالنار بعد رفعها نسبة تخصيب اليورانيوم

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب إن إيران تلعب بالنار، بعد إعلانها تجاوز سقف مخزونها من اليورانيوم المخصب ما ورد في الاتفاق النووي في 2015 بين طهران وإدارة أوباما.

وحذر ترامب أن بلاده وحلفاءها لن يسمحوا لإيران بتطوير سلاح نووي، مؤكدا استعداده الكامل للتصدي لطهران وممارسة أقصى الضغوطات لإر غماها على التخلي عن طموحها النووي. 

وأصدر البيت الأبيض بيانا أكد فيه على « استمرار الضغوطات على النظام الإيراني حتى يغير قادته مسارهم».

وأوضح البيان أنه كان من الخطأ السماح لطهران بتخصيب اليورانيوم بأي مستوى.

وطالب وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو إيران بوقف تخصيب اليورانيوم.

ودعا بومبيو المجتمع الدولي إلى إعادة المعايير الخاصة بإيران ضمن اتفاقية حظر انتشار السلاح النووي، مضيفا أن أميركا ملزمة بالتفاوض مع إيران على شكل اتفاق جديد وشامل يضمن إنهاء تهديدها للأمن والسلم العالميين.

وكشفت إيران، الإثنين، عن تجاوزها سفق مخزونها من اليورانيوم المخصب المتفق عليه ضمن الاتفاق النووي في 2015، في أول تحدي من جانبها بالإخلال بالتزامتها في الاتفاق.

وبررت إيران تصعيدها الأخير، بأنها تتحرك في «إطار الاتفاق» الذي يتيح في بعض بنوده عدم الالتزام ببعض الأمور في حالة عدم وفاء الطرف الثاني بها.

وقرر ترامب، في 2018، الانسحاب من جانب أحادي من الاتفاق النووي الموقع مع طهران في 2015، وإعادة فرض عقوبات عليها بغرض إخضاعها اقتصاديا، مما أدى بإعلان إيران عدم التزامها ببنود الاتفاق حول نسبة تخصيب اليورانيوم.

وتهدد إيران بزيادة نسبة تخصيب اليورانيوم عن الاتفاقية، بدءا من الشهر الجاري، إذا لم تتدخل الدول الموقعة على الاتفاقية (ألمانيا، الصين، فرنسا، بريطانيا، روسيا)، لرفع العقوبات الأميركية عنها.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية