شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

مزاد بريطاني يبدأ في بيع قطع أثرية فرعونية نادرة.. وبيان عاجل من وزارتي الخارجية والآثار

بدأت صالة مزادات كريستيز بلندن في بيع عدد من القطع الأثرية والتحف المصرية النادرة، اليوم الأربعاء، رغم اعتراضات مصر.
وقالت وزارتا الخارجية والآثار بمصر، في بيان مشترك، إن إقامة المزاد رغم الاعتراضات المصرية أمر يتنافى مع المعاهدات والاتفاقيات الدولية، حيث أن صالة المزادات لم تقدم للجانب المصرى المستندات الخاصة بالقطع الأثرية حتى الآن.
 
https://www.facebook.com/MFAEgypt/posts/2892457224159538
وقال السفير المصري في بريطانيا إن إقامة المزاد جاء رغم اعتراضات مصر ومطالبات منها بعودة هذه القطع الأثرية، والتي أبلغتها السفارة المصرية في لندن لصالة المزادات و السلطات البريطانية.
 
وتابع السفير الصالة تعتزم إقامة مزاد ثان غدا لعرض مزيد من القطع الأثرية المصرية، بما في ذلك رأس تمثال مصري أثرى صغيرة للملك توت عنخ أمون.
 
وفي سياق مواز، قالت ميرفت خليل، رئيسة الاتحاد العام للمصريين في بريطانيا، إن هذه ليست المرة الأولى التي يتم فيها بيع قطع أثرية مصرية، حيث حدثت من قبل عام 2014 رغم تدخل بعض المحاميين المصريين لوقف البيع وقتها.
 
ونوهت ميرفت خليل إلى أن صالة المزادات لم تقدم إلى الآن أوراقا تثبت حصولها على الآثار بطريقة شرعية، وهذا عكس ما زعمته أنها تمتلك جميع الحقوق للبيع مقابل أوراق رسمية.
 
وعلى مدى عقود تم تهريب الآثار المصرية وعرضها في متاحف أوروبا والولايات المتحدة وغيرها من دول العالم، كما وجدت بعض القطع الأثرية المصرية طريقها إلى منازل أثرياء أوروبا وأميركا والخليج.
 
https://www.facebook.com/RassdNewsN/videos/2104344479642650/


X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية