شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

ارتفاع عدد ضحايا غارات روسيا وقوات بشار على إدلب إلى 55 قتيلا

ارتفع عدد قتلى قصف روسيا ونظام بشار الأسد على منطقة خفض التصعيد شمالي سوريا منذ صباح الاثنين، إلى 50 مدنيا، ليصل عددهم بالمنطقة ذاتها إلى 55 خلال 24 ساعة.

وبلغ عدد ضحايا القصف الروسي على سوق شعبية في مدينة معرة النعمان شمالي البلاد 39 شخصا، بحسب ما أفادت مصادر في الدفاع المدني (الخوذ البيضاء).

فيما قالت مصادر محلية إن طائرات تابعة للنظام السوري قصفت عصر اليوم سوقاً في مدينة سراقب بريف إدلب.

وأوضحت أن 7 مدنيين قتلوا في القصف الجوي للنظام على مدينة سراقب، ومدنيا في بلدة بداما، ومدنيا في مدينة كفرنبل، ومدنيان في بلدة كفرومة.

وخلال اليومين الأخيرين، سقط 67 قتيلا في منطقة خفض التصعيد شمالي سوريا، وسط مخاوف من ارتفاع عدد الضحايا.

ومنذ 26 أبريل الماضي، يشن النظام السوري وحلفاؤه حملة قصف عنيفة على منطقة «خفض التصعيد» شمالي سوريا، التي تم تحديدها بموجب مباحثات أستانة، بالتزامن مع عملية برية.

وكشفت «الشبكة السورية لحقوق الإنسان» أن هذه الحملة أدت إلى سقوط 606 قتيلا، في تقرير لها قامت بنشره للعموم في 12 يوليو الجاري،

ومنتصف سبتمبر 2017، أعلنت الدول الضامنة لمسار أستانة (تركيا وروسيا وإيران) التوصل إلى اتفاق ينص على إنشاء منطقة لخفض التصعيد بمحافظة إدلب ومحيطها.

ويقطن المنطقة حاليا نحو 4 ملايين مدني، بينهم مئات الآلاف ممن هجرهم النظام من مدنهم وبلداتهم على مدار السنوات الماضية، في عموم البلاد.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية