شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

رغم العقوبات الأميركية.. الإمارات تزيد الدعم الاقتصادي لإيران

أكدت مصادر إيرانية أن الإمارات قامت بتقديم دعم مادي وتجاري لإيران، وذلك رغم العقوبات الاقتصادية المفروضة على «طهران» من الولايات المتحدة، وتوتر العلاقات بين البلدين على خلفية الحرب في اليمن والهجمات على ناقلات النفط في الخليج.

وذكرت وكالة «فارس» الإيرانية، قبل يومين، أن «الإمارات خفضت في الأسابيع الأخيرة ضغوطها على الصرافات الناقلة للأموال إلى إيران بشكل ملحوظ جدا»، وذلك بعد ممارسة ضغوط قاسية على طهران خلال العامين الماضيين.

من جانبه تساءل الرئيس السابق لاتحاد الصرافين الإيرانيين، أصغر سميعي، الشهر الماضي، قائلا: «عندما تكون مشغولا بعمل والبعض يساعدك ستسعد بذلك طبعا، لكن عندما يكون المساعدون هم أعداؤك كيف؟ ألا ينبغي أن تشكك في نواياهم؟».

في السياق، كشفت رئيسة قسم الاقتصاد في وكالة «مهر» الإيرانية، «فرشته رفيعي»، عن سبب تراجع قيمة الدولار مقابل الريال الإيراني، قائلة إن «الإمارات فعّلت عددا من الصرافات للعمل مع إيران».

بدوره، أعلن الأمين العام لنادي الصرافين الإيرانيين، «شهاب قرباني»، الأسبوع الماضي، أن مصرفين إماراتيين عبرا عن استعدادهما للتعاون مع البنوك الإيرانية، وذلك في وقت تخضع هذه البنوك لعقوبات أميركية صارمة.

وتظهر بيانات لغرفة التجارة في طهران، نشرها موقع «خبر أونلاين» في السابع والعشرين من الشهر الماضي، أن الإمارات جاءت في المرتبة الثالثة في وجهة الصادرات الإيرانية بعد الصين والعراق، والثانية في الواردات الإيرانية بعد الصين، وذلك خلال الأشهر الثلاثة في الربيع.

وقال المتحدث باسم اللجنة الاقتصادية التابعة للبرلمان الإيراني «حسن شاهرودي» بدوره، إن «الإمارات لا تريد أن تخسر السوق الإيراني المغري، والانفتاح الإماراتي الجديد يأتي في هذا السياق».

وفي خطوة مفاجئة، قام وفد دبلوماسي إماراتي رفيع بزيارة طهران بشكل معلن في الأسبوع الماضي، حيث تم الإعلان عن توقيع مذكرة تفاهم حدودية، وهو ما يعد خطوة إيجابية لصالح البلدين.

وكان قد صرح وزير الخارجية الإماراتي، «أيمن قرقاش»، الجمعة، أن موقف بلاده الأخير في التنسيق مع إيران، يجري باتفاق مشترك مع السعودية، وذلك رغم توتر العلاقات بين المملكة وطهران.

القمة الخليجية العربية

السعودية تطالب بموقف حازم ضد إيران والعراق ترفض هل تنجح قمة مكة في تغيير السياسات الإيرانية؟

Publiée par ‎شبكة رصد‎ sur Vendredi 31 mai 2019

وتفاقم التوتر بين البلدين على خلفية الصراع المحتدم في اليمن منذ نحو 5 أعوام، بين القوات الحكومية المدعومة بالتحالف العربي، الذي تعد الإمارات عضوا فيه رغم انسحابها جزئيا مؤخرا، والمسلحين الحوثيين الذين تُتهم إيران بدعمهم.

كما زاد التوتر على خلفية اتهام إيران باستهداف أو تحريض جماعات أخرى على استهداف ناقلات نفطية في الخليج العربي، وهو ما نفته طهران.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية