شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

طلاب الجامعات يتساءلون عبر تويتر: «فلوسنا بتروح فين»

تداول رواد موقع تويتر هاشتاج «فلوسنا بتروح فين»، لانتقاد ارتفاع أسعار المصروفات الجامعية في مصر، ليتحول بذلك إلى تظاهرة إلكترونية منددة بالغلاء الذي يضرب السلع والخدمات.

 

وكان الهاشتاج انطلق، صباح أمس، على يد طلاب المرحلة الجامعية والدراسية لرفض ارتفاع مصاريف الجامعات والمدارس، بالتزامن مع قرب موسم العام الدراسي.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

وبحسب تقارير صحفية، زادت مصروفات الجامعات الحكومية هذا العام بنسب وصلت إلى 80% في بعض الكليات، رغم ارتفاعها السنة الماضية. إذ زادت قيمة مصاريف كلية الآداب جامعة المنصورة عن العام الماضي بنسبة 53% لطلاب الانتساب، و80% لطلاب الانتظام، لتناهز مصاريفهم مبلغ 450 جنيها بعد أن كانت 250 جنيها.

 

ورفعت الجامعات الخاصة المصروفات الدراسية بها بنسبة تصل إلى 30 و 40 % عن الأعوام السابقة دون أية مراقبة قانونية عليها، فطب الأسنان، على سبيل المثال، زادت مصروفاتها من 70 ألفا إلى 105 آلاف جنيه، بما يعادل أكثر من 30 %، وإن جرى العرف على زيادة هذه المصروفات على الطلاب الجدد بما يعادل 10 % فقط، إلا أن العديد من الجامعات لم تلتزم مؤخرا بهذا التقليد. ولعل خير دليل على ذلك، رفض العديد من هذه الجامعات إعلان مصاريف الانتساب إليها حتى لا يعلمها إلا الطالب الراغب في الالتحاق بها وولى أمره.

 



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية