شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

رئيس الوزراء السوداني «حمدوك» يعلن تشكيل أول حكومة في السودان منذ الإطاحة بالبشير

أعلن رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك، مساء الخميس، المرسوم الدستوري لاعتماد تعيين أول حكومة انتقالية في السودان منذ الإطاحة بالرئيس المعزول عمر البشير.

وتكونت حكومة حمدوك من 18 وزيرا، فيما أجل الإعلان عن وزارتي البنية التحتية والثروة الحيوانية.

وقال رئيس الوزراء، خلال مؤتمر صحفي بالعاصمة السودانية الخرطوم، إن التأخر فى إعلان تشكيل الحكومة جاء حرصًا على تمثيل جميع السودانيين.

واعتذر حمدوك عن التأخير في الإعلان الوزاري قائلا: «مارسنا تمرينا ديمقراطيا، وأجرينا مشاورات واسعة وعميقة اصطحبت معايير مرتبطة بالكفاءة والنوع».

وأضاف أن أولويات حكومته تتمثل في إيقاف الحرب وبناء السلام المستدام، وتأسيس إصلاح إقتصادي يقوم على الإنتاج وبناء مؤسسات قوية، موضحا أن السودان تبدأ مرحلة جديدة فى تاريخها.

وشدد على أن الحركات المسلحة شركاء في الثورة والفرص مواتية لتحقيق السلام في البلاد‎، مضيفا:«إذا أحسن السودانيون إدارة هذه المرحلة فسنصل لمشروع نهضة للبلاد».

وفي هذا الإطار، لفت إلى تشكيل لجنة مصغرة من جانب المجلس السيادي ومجلس الوزراء لوضع إطار عام لمفوضية السلام.

كما أشار حمدوك إلى التزام حكومته بسياسة خارجية تقوم على الاحترام المتبادل وحسن الجوار.

وفيما يلي أسماء وزراء الحكومة الانتقالية التي شكلها «حمدوك»:

1-رئاسة الوزراء/ الدكتور عبد الله حمدوك

2-مجلس الوزراء/ عمر منيس

3-وزارة الخارجية/ أسماء محمد عبد الله

4-وزارة المالية/ إبراهيم البدوي

5-وزارة التربية والتعليم/ محمد الأمين التوم

6-وزارة الصحة/ أكرم علي التوم

7-وزارة الصناعة والتجارة/ مدني عباس مدني

8-وزارة الطاقة والتعدين/ عادل إبراهيم

9-وزارة الري والموارد المائية/ ياسر عباس

10-وزارة الزراعة/ عيسى عثمان شريف

11-وزارة العمل والتنمية الاجتماعية/ لينا الشيخ

12-وزارة العدل/ نصر الدين عبد الباري

13-وزارة الشباب والرياضة/ ولاء عصام البوشي

14-وزارة التعليم العالي/ انتصار الزين صغيرون

15-وزارة الثقافة والإعلام/ فيصل محمد صالح

16-وزارة الأوقاف والشؤون الدينية/ نصر الدين مفرح

17-وزارة الحكم الاتحادي/ يوسف آدم الضي

18-وزارة الدفاع/ جمال عمر

19-وزارة الداخلية/ الطريفي إدريس

وأدى حمدوك، في 21 أغسطس الماضي، اليمين الدستورية رئيسًا للحكومة، خلال المرحلة الانتقالية التي تستمر 39 شهرًا وتنتهي بإجراء انتخابات.

ومن جهة أخري ، اتفق حمدوك مع لجنة المعلمين التابعة لتجمع المهنيين على استئناف المدارس لنشاطها في مرحلتي الأساسي والثانوي قبل منتصف سبتمبر الجاري بالبلاد.

جاء ذلك في اجتماع بين رئيس الوزراء ولجنة المعلمين، أحد مكونات تجمع المهنيين السودانيين، قائد الحراك الجماهيري، حسب وكالة الأنباء السودانية الرسمية.

وأعلنت اللجنة، الإثنين، رفضها قرار استئناف الدراسة بمرحلتي الأساسي والثانوي قبل منتصف سبتمبر الجاري.

ووجه رئيس الوزراء حمدوك أوامر باستئناف العام الدراسي لمرحلتي الأساس والثانوي بجميع ولايات البلاد في أجل أقصاه 15 سبتمبر.

وفي 30 يوليو، علقت السلطات السودانية الدروس في كافة مدارس البلاد عقب اندلاع احتجاجات واسعة، إثر مقتل 6 متظاهرين بينهم 5 تلاميذ، خلال مسيرة كبرى خرجت ضد انعدام الخبز والوقود في مدينة الأبيض في ولاية شمال كردفان جنوبي البلاد.

ويأمل السودانيون أن ينهي اتفاق المرحلة الانتقالية الموقع الشهر الماضي، اضطرابات متواصلة في البلد منذ أن عزلت قيادة الجيش في 11 أبريل الماضي، عمر البشير من الرئاسة (1989 – 2019)، تحت وطأة احتجاجات شعبية منددة بتردي الأوضاع الاقتصادية.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية