شبكة رصد الإخبارية

رويترز: رئيس الوزراء الجزائري يعتزم الاستقالة تمهيدًا لانتخابات الرئاسة

رئيس وزراء الجزائر

نقلت وكالة «رويترز»، عن مصدرين مطلعين، قولهما إن رئيس الوزراء الجزائري «نور الدين بدوي» سيستقيل قريبًا ليمهد الطريق أمام إجراء الانتخابات الرئاسية هذا العام.

ويرى الجيش الجزائري «الانتخابات» السبيل الوحيد لإنهاء الاحتجاجات التي بدأت قبل شهور.

ويعتبر رحيل بدوي مطلبا أساسيا للمحتجين الذين أجبروا الرئيس «عبد العزيز بوتفليقة» على الاستقالة في أبريل الماضي، ويرفضون إجراء انتخابات جديدة لحين حدوث تغيير جذري في هيكل السلطة.

وقال المسؤولان الكبيران إن الهدف من رحيل بدوي هو «تسهيل» إجراء الانتخابات.

وكان قائد الجيش الجزائري «قايد صالح» قد قال الأسبوع الماضي إن هيئة الانتخابات ينبغي أن تدعو إلى الاقتراع بحلول 15 سبتمبر الجاري، في خطوة تعني بدء العد التنازلي لمدة 90 يومًا يجرى خلالها التصويت.

وقال الطلاب، الذين ينظمون احتجاجات أسبوعية، إنهم لن يقبلوا بإجراء انتخابات حتى ترحل «العصابة» في إشارة إلى الدائرة المقربة من «بوتفليقة»، وهي نخبة راسخة النفوذ منذ استقلال الجزائر عن فرنسا عام 1962.

وبدأت الاحتجاجات الحاشدة في فبراير الماضي، واستمرت حتى بعد تنحي «بوتفليقة» مطالبة بمغادرة كافة الرموز المتصلة به وبتقليص دور الجيش في شؤون الدولة.

وكان من المقرر إجراء الانتخابات في يوليو الماضي، لكنها تأجلت بسبب الأوضاع الراهنة مما أوقع البلد المصدر للنفط والغاز في أزمة دستورية.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية