شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

رئيس البرلمان: المعارضة يجب أن تكون من الداخل

قال رئيس مجلس النواب “علي عبد العال” إن مصر لديها معارضة وطنية في البرلمان، مضيفا أن المعارضة لا يمكن أن تكون من خارج الوطن «والمعارضة يجب أن تكون من داخل الوطن».

وتابع رئيس مجلس النواب أن أدوار الانعقاد الأربعة شهدت مشاركة جيدة  من نواب الأقلية، لكن الهدوء النسبي الذي اتصفت به الجلسات يرجع إلى أن النواب أصبحوا أكثر خبرة وتعاملا مع بعضم البعض، لهذا شكل الاختلاف تغيرا. وأضاف “عبد العال” أن وجهات النظر المتباينة موجودة، وأن إدارة هذه الاختلافات سواء داخل القاعة أو خارجها كان له شكل مختلف أيضا.

وأضاف “عبد العال”، في حوار له مع صحيفة الأهرام: «لدينا معارضة وطنية بمعنى أنها تختلف في التفاصيل والإجراءات ولكن في القضايا الوطنية نرى الجميع مصريين وهذه هي المعارضة الحقيقية». متابعا: «ودعنى أيضا أذكر أن المعارضة لا يمكن أن تكون من خارج الوطن فنحن خارج الوطن مصريون فقط».

وفي سياق متصل، أعلن عضو لجنة الدفاع والأمن القومي بالبرلمان خالد أبو طالب عن تقديم مشروع قانون ينص على معاقبة مروّجي الشائعات والأخبار الكاذبة على وسائل التواصل الاجتماعي ورفع عقوبتها للإعدام.

وكان «محمد علي»، صاحب إحدى شركات المقاولات التي تنفذ مشاريع تابعة للجيش المصري، قد كشف في تسجيلات فيديو وقائع عمليات فساد كبرى داخل القوات المسلحة، ومعلومات تنشر للمرة الأولى عن أسماء ضباط كبار متورطين في تبديد وإهدار مليارات الجنيهات.

وقال أبو طالب:« إن نشر الأخبار الكاذبة وترويج الشائعات يعد بمثابة خيانة عظمى للوطن، وخيانة للدين، خاصة وأن الوطن يمر بتحديات جمة في الداخل والخارج، بينما تتربص به أعين الأعداء»

وأضاف: «هناك أيادي خفية أجيرة ومدفوعة خلال هذه الأيام للعبث بعقول المصريين، تكيل الاتهامات المسيئة إلى رموز الدولة، وتنشر الأخبار الكاذبة والمضللة، تحقيقا لأهداف خبيثة، ووجدت تلك الأيادي في مواقع التواصل الاجتماعي تربة خصبة ومناخا ملائما للانتشار خلال دقائق».



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية