شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

لنشرها صورا للمظاهرات.. الحكومة تحجب «بي بي سي» وعدة مواقع صحفية

حجبت السلطات المصرية موقع «بي بي سي عربي» وعدداً من المواقع الصحفية والإعلامية، وذلك على خلفية نشرهم أخباراً عن التظاهرات التي اندلعت مساء الجمعة في القاهرة وعدد المحافظات ضد السيسي.

وتعرضت قناة «الحرة» الأميركية وشبكة «أريج» للصحافة الإلكترونية وعدة مواقع أخرى للحجب أيضا للسبب ذاته، في إطار حملة حكومية لتضليل الرأي العام واقناع الجمهور بعدم صحة ما نشر في هذه القنوات عن المظاهرات التي يشهدها الشارع المصري.

وتجاوز عدد المواقع الإخبارية والحقوقية المحجوبة في مصر، بحسب مراصد صحفية وحقوقية، 500 موقع، دون معرفة الجهة الرسمية التي تصدر تلك القرارات والأساسات التي تقوم عليها هذه القرارات.

وشهدت مصر عقب انتهاء مباراة الأهلي والزمالك في كأس السوبر المحلي، مساء أمس، مظاهرات شارك فيها عشرات الآلاف من المواطنين، بعد تفاعل شعبي واسع على مواقع التواصل الاجتماعي، مع دعوة كان قد أطلقها الفنان ورجل الأعمال «محمد علي»، الذي كشف من جهته فضائح ووقائع تزعم فساد السيسي ونظامه.

ونقلت هيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي» مجريات الأحداث في مصر تحت عنوان «المصريون يحتجون ضد عبد الفتاح السيسي»، قائلة إن «هذه التظاهرات جاءت احتجاجا على مزاعم فساد ضد حكومة السيسي».

في المقابل، جاءت تغطية الصحف المصرية (الحكومية والخاصة) خارج إطار الحدث، وخلت صفحاتها الأولى وحتى الصفحات الداخلية من أية إشارة للمظاهرات التي شارك فيها عشرات الآلاف من مختلف المدن والمحافظات.

بينما تحدثت عدة قنوات تابعة للنظام عن المظاهرات ووصفتها بالوهمية، واتهمت الصحف والمواقع بنشر صور مضللة وفيديوهات مفبركة أو قديمة، فيما قالوا انه حملة إعلامية ضد السيسي والجيش.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية