شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

بعد دعوة للتظاهر.. الأمن يشن حملة اعتقالات ضد قيادات حزب «الاستقلال»

اعتقلت قوات الأمن 10 من قيادات وشباب حزب الاستقلال، في حملة واسعة شنتها الأجهزة الامنية، على خلفية التظاهرات المُطالبة برحيل عبدالفتاح السيسي.
 
وقامت القوات بالقبض على كل من: الأمين العام بحزب الاستقلال «مجدي قرقر»، وأمين التنظيم بحزب الاستقلال «محمد الأمير»، وأمين لجنة التنظيم والعضوية بالحزب «أحمد القزاز»، والمحامية والناشطة الحقوقية وعضو اللجنة القانونية بحزب الاستقلال «سحر علي»
 
كما تم اعتقال أمين إعلام حزب الاستقلال «محمد القدوسي»، وعضو اتحاد شباب حزب الاستقلال «محمد شادي». كما ألقت قوات الأمن القبض على عضو اللجنة التنفيذية بالحزب «إبراهيم خضر»، وذلك بعد مداهمة الشرطة لمنزله، والاستيلاء على كل الأموال والمحتويات الثمينة الموجودة به.
 
وتم اعتقال أمين العمال بحزب الاستقلال «محمد مراد»، وأمين إعلام حزب الاستقلال قبل يومين من مداهمة قوات الأمن لمنزله مُجددا، واعتقال نجله، والاستيلاء على مبلغ يقدر بـ 30 ألف جنيه.
 
وجاءت حملة الاعتقالات في صفوف حزب الاستقلال بعد إعلانه دعم وتأييد التظاهرات الذي اندلعت خلال الأيام الماضية، ودعوته لجميع المصريين بالاحتشاد والتظاهر، الثلاثاء، في ميدان التحرير، للتعبير السلمي عن «مطالب الشعب في حياة كريمة، وحرية، وعدالة ومساواة».
 
لكن الحزب كان قد أعلن تأجيل دعوته للتظاهر إلى يوم الجمعة المقبل بدلا من الثلاثاء، لافتا إلى رغبته في «توحيد الجهود من أجل إنجاح مليونية الجمعة القادمة التي دعا إليها المقاول ورجل الأعمال «محمد علي»، ونظرا لرغبة جموع الشعب المصري في الاحتشاد في ميدان التحرير».
 
وتشهد مصر هذه الأيام استنفارا أمنيا غير مسبوق، واعتقالات بالعشرات، على خلفية احتجاجات شعبية واسعة، قامت السلطات على خلفيتها بالقبض على عدد كبير من المواطنين.
 
وشهدت بعض المحافظات المصرية، الجمعة، تظاهرات احتجاجية تطالب بإسقاط النظام ورحيل عبدالفتاح السيسي، بعد دعوة للتظاهر أطلقها «محمد علي» وكشفه في عدة فيديوهات فساد مشاريع السيسي والجيش.


X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية