شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

على يد صديقه.. مقتل الحارس الشخصي للملك سلمان

أعلنت وسائل إعلام سعودية مقتل اللواء عبد العزيز الفغم، الحارس الشخصي للعاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، بإطلاق نار إثر خلاف شخصي.

وقالت إنه توفي بعد نقله إلى مستشفى الملك فيصل التخصصي بجدة.

وثار الشك والريبة بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي حول وفاة الرجل القوي وحارس الملوك في ظروف غامضة.

وشكك المغردون في رواية وفاة اللواء الفغم، وتساءل بعضهم عن سبب وجود قوات الأمن خارج المنزل وقت الحادثة.

وتحدث أحد أبناء عائلة الفغم عن تفاصيل الوفاة، حيث أشار نايف الفغم إلى أن “عمه قتل عن طريق صديق سابق له، حيث كان موجودا في منزل صديقه فيصل السبتي”، قبل أن يأتي مطلق النار ويرديه قتيلا.

وأضاف أنه “تم إطلاق النار عليه من صديق آخر سابق له بعد اقتحام المنزل؛ بسبب خلاف بينهما”.

ووفقا لوسائل إعلام سعودية، فإن والد اللواء عبدالعزيز، بداح بن عبد الله بن هايف الفغم، عمل مرافقا شخصيا للملك عبد الله بن عبد العزيز، حيث كان يلازمه في كل مكان لمدة وصلت إلى ثلاثين عاما، وبعد وفاته استطاع عبد العزيز بن باح الفغم ابنه أن يحمل راية أبيه.

وأشارت صحف سعودية إلى أن الفغم الابن تخرج من الكلية العسكرية للملك خالد، بعدها جاء تعيينه من قبل الحرس الوطني السعودي في وظيفة لواء خاص، ثم نُقلَ للخدمة في الحرس الملكي.

وبدأ بعدها عمل عبد العزيز الفغم كضابط ارتباط في مواكب الملك، كما رافق الملك عبد الله بن عبد العزيز قبل وفاته لمدة وصلت إلى عشر سنوات.

وتمكن من أن يحصل على إحدى الدورات في فنون الصاعقة، التي استطاع بها أن يكون مؤهلا لحراسة أهم الشخصيات في البلاد حراسة شخصية، كما حصل على غيرها من الدورات التدريبة في تأمين الشخصيات الهامة.

وأصدر الملك سلمان بن عبد العزيز، في منتصف العام 2017، أمرا ملكيا بترقية حارسه الشخصي عبد العزيز الغفم (ترقية استثنائية) إلى رتبة لواء.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية