شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

شاهد.. «مبارك»: الشعب فقد ثقته في الجيش بعد هزيمة 67

قال الرئيس المخلوع حسني مبارك حول ذكرياته في حرب أكتوبر، إن الشعب فقد ثقته في الجيش بعد هزيمة 67.

وأضاف المخلوع في تصريحات جديدة عبر فيديو مسجل بقناة «يوتيوب»، مساء اليوم الثلاثاء، أنه تم تحديد موعد حرب أكتوبر في 6 أغسطس 1973، وفي 28 سبتمبر أكدت للرئيس السادات أن القوات الجوية مستعدة لتنفيذ مهامها بالحرب.

وأوضح أنه كلف لواء طيار للقيام بالضربة الجوية الأولى، التي استهدفت مركز العمليات الرئيسي للجيش الإسرائيلي في سيناء، وكانت بداية الحرب الساعة 1:50 مساءً.

وأشار إلى أن الضربة الجوية الأولى قد حققت أهدافها بنجاح كبير، وهو ما أدى إلى ارتفاع المعنويات، مضيفا: «الطائرات نفذت المهمة بنجاح، وارتفعت المعنويات بشكل كبير، وأبلغت السادات بنجاح الضربة وصرخ السادات قائلا: «كسبنا الحرب يا ولاد».

وحول ثغرة الدفرسوار، قال مبارك إن الفريق «سعد الشاذلي» كان رأيه سحب القوات المصرية من هناك، مضيفا أنه رفض سحب القوات موضحا أنه ليس لديه خطة انسحاب.

وتابع: «الرئيس السادات غضب من رأي الانسحاب، واجتمع المجلس الأعلى للقوات المسلحة وتم الاتفاق على الاستمرار في القتال وعدم الانسحاب».

وبدأت أداث تغرة الدفرسوار مع نهاية الحرب، وحدثت بين 16: 19 أكتوبر، حيث تمكن جيش الاحتلال الإسرائيلى من تطويق الجيش الثالث الميدانى، وكانت بين الجيشين الثانى والثالث الميدانى امتدادا بالضفة الشرقية لقناة السويس.

وحول تفاصيل استقباله لخبر هجوم طيران الاحتلال الإسرائيلي على مصر في نكسة 67، أوضح أنه تلقى الخبر أثناء قيادته إحدى الطائرات في الجو.

وأضاف: «في هذا اليوم كان هناك بعض التدريبات الجوية، وحلقت 3 طائرات يوم 5 يونيه، وفوجئنا باتصال من الكونترول يبلغنا أن المطارات ضربت، ولم يكن أمامى سوى الهبوط في مطار الأقصر».



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية