شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

قوات قسد تنسحب من رأس العين وتركيا تسيطر عليها

انسحبت قوات وحدات الشعب الكردية المسلحة، الأحد من مدينة رأس العين، بموجب اتفاق أمريكي تركي لوقف إطلاق النار.

 

وقال وزير الدفاع التركي، في لقاء مع قناة “سي أن أن” التركية، أن قافلة تضن نحو 125 عربة، خرجت من رأس العين، فيما جرى تسجيل 30 خرقا من الوحدات الكردية المسلحة منذ بدء وقف إطلاق النار الـ120 ساعة.

 

وكانت وزارة الدفاع التركية في بيان قالت إن “قافلة تضم نحو 55 عربة دخلت رأس العين فيما غادرت قافلة من 86 عربة باتجاه تل تمر”، ووزعت صورا للعملية.

 

وذكر مراسل “فرانس برس”، في رأس العين مشاهدة خمسين سيارة على الأقل بينها سيارات إسعاف أثناء مغادرتها مستشفى في المدينة يشكل خط تماس بين القوات التركية ومالعارضة السورية من جهة، وبين قوات سوريا الديموقراطية “قسد” من جهة ثانية.

وقال إن القافلة التي ضمّت شاحنات صغيرة من طراز بيك آب، أقلّت عشرات المقاتلين بلباس عسكري وعبرت قرب نقاط لمقاتلين من المعارضة السورية أطلقوا هتافات احتفالا بالانسحاب.

وأكد المرصد السوري لحقوق الإنسان انسحاب قوات سوريا الديموقراطية بشكل كامل من المدينة التي حاصرتها القوات التركية والفصائل السورية الموالية لها أياماً عدة.

وقال متحدث باسم قوات سوريا الديموقراطية كينو كبريئل في بيان “في إطار اتفاق الوقف المؤقت للعمليات العسكرية مع الجانب التركي وبوساطة أمريكية، تمّ اليوم إخلاء مدينة رأس العين من مقاتلي “قسد” بشكل كامل. لم يعد لدينا أي مقاتلين داخل المدينة”.

وفي أول تعليق تركي، قال إردوغان إن بلاده “تتابع عن كثب” انسحاب المقاتلين الأكراد “من المنطقة الآمنة وفق المهلة المحددة في الاتفاق التركي الأمريكي”.

وأوضحت وزارة الدفاع التركية أنه ما من معوقات تعترض تنفيذ الاتفاق، لافتة الى أن عملية الانسحاب تتم بالتنسيق مع الولايات المتحدة.

وفي تغريدة على تويتر، نقل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن وزير الدفاع مارك إسبر أن “وقف اطلاق النار صامد”.

 

والخميس، توصلت أنقرة وواشنطن إلى اتفاق لتعليق عملية “نبع السلام” العسكرية، يقضي بأن تكون المنطقة الآمنة في الشمال السوري تحت سيطرة الجيش التركي، وانسحاب “قسد” من المنطقة، ورفع العقوبات عن أنقرة.






X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية